أخبار مصر

السياحة تعلن عن تجهيز موكب جنائزي مهيب لنقل “توت عنخ أمون”

كتب_محمد عبدالمنعم

أعلن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أنه سيتم تجهيز موكب مهيب لنقل توت عنخ آمون للمتحف الكبير، ليكون حدثاً فريداً لا يقل عن احتفالية موكب نقل المومياوات الملكية الذي أبهر العالم منذ أيام.

وأظهرت وزارة السياحة والآثار إنجازاً تاريخياً جديداً يضاف لعظمة الفراعنة بتنظيم مهيب أدهش العالم أثناء نقل 22من الممياوات الملكية من المتحف المصري لمتحف الحضارة بالفسطاط .

وخلال كلمته بندوة “المومياوات الملكية”، التى تم تنظيمها إحتفاءً بموكب نقل المومياوات الملكية، ضمن فعاليات المؤتمر العلمي التاسع لجامعة عين شمس، أعلن وزير السياحة والآثار عن ملامح خطة نقل جثمان الملك “توت” بقوله إن الخطة التي تم وضعها للموكب هو أن يكون جنائزي مهيب، يحترم الملوك والملكات وتاريخهم وحضارتهم، قائلا: “كان هدفنا الأساسي هو إظهار الهيبة في كل شىء”.

وكان قد شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والسيدة قرينته، مراسم افتتاح المتحف الكبير بالفسطاط ، في مشهد عظيم ، بحضور المهندس مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء والدكتور خالد العناني وزير السياحة والأثار ، وبحضور أودري أزولاي مدير عام منظمة اليونسكو وبحضور أمين عام منظمة السياحة العالمية .

وضم الموكب 22 مومياء لأشهر الملوك والملكات “18 ملك و4 ملكة” من المتحف المصري بالتحرير، حيث بدأت الاحتفالية بإطلاق 21 طلقة مدفعية ويتقدم الموكب مركبات ملكية حربية من صنع وزارة الإنتاج الحربي، وتعزف الموسيقات العسكرية المارش العسكري تحية وتقديرًا للموكب الملكي، ويشارك في الموكب العديد من النجوم والنجمات مثل كريم عبد العزيز وأحمد السقا وأحمد عز ونيللي كريم ومنى زكي وحسين فهمي.

كما شارك بالموكب ، الفنان محمد منير بأغنية جديدة باسم « أنا مصر » في موكب نقل المومياوات ، كما تم عرض مؤلف موسيقي جديد، بدأ من أول الرحلة حتى وصول المومياوات للمتحف الحضارة لمدة 40 دقيقة، مقطوعة الموسيقية هي من تأليف المؤلف المصري هشام نزيه و ألحان المايسترو نادر العباسي.

وفي البداية قال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية علي صفحته على الفيس بوك قائلا : بكل الفخر والاعتزاز أتطلع لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية ، وإن هذا المشهد المهيب لدليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة في أعماق التاريخ ، و إنني أدعو كل المصريات والمصريين والعالم أجمع لمتابعة هذا الحدث الفريد، مستلهمين روح الأجداد العظام، الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة تفخر بها كل البشرية، لنكمل طريقنا الذي بدأناه ، طريق البناء والإنسانية.

فيما نشرت سيدة مصر الأولة « إنتصار السيسي » حرم الرئيس عبد الفتاح السيسي علي قائلا : تحتفي مِصرُ اليوم بحدثٍ استثنائيٍ فَريدٍ من نوعِه ، نقل المُومياواتِ المَلكية إلى المُتحفِ القومِيِّ للحضارةِ بمَدينةِ الفُسطاط، في مشهدٍ يعبِّرُ عن عظمةِ تِلك الحضارةِ العَريقة التي قدَّمت ومازالت للإنسانيةِ إرثاً فريداً ومتنوعاً، يُساهِمُ في تقدُّمها وازدِهارها ، أفتخرُ بانتمائي لتِلك الحضارةِ العَريقة، وبحجم العملِ والجهدِ الذي قام به المصريُّون لإبهارِ العالمِ في تِلكَ المُناسَبةِ المُميَّزة.

ومن أهم الموميات التى تم نقلهم هم : سكنن رع ، واحمس نفرتاي ، امنتحتب الاول ، الملكة حتشبسوت ، وموميا للملك تحتمس الثالث ، وموميتي امنتحتب الثالث زوجته الملكة « تي »، و موميا الملك تحتمس الرابع ، موميا الملك سيتى الأول ، والملك رمسيس الثاني ورمسيس الثالث .

وكانت لرئيس منظمة اليونسكو قد قامت بجولة داخل المتحف، قبل الافتتاح وبرفقتها وزير الآثار المصري، وذلك لمتابعة عملية تجهيز المومياوات الملكية التى تم نقلها في الموكب الأسطوري لبدء رحلتهم الأخيرة التي تجاوبت شوارع القاهرة وصولاً إلى مكان عرضهم الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية.

وتجدر الإشارة إلى أن زيارة أودري أزولاي رئيس منظمة اليونسكو والوفد المرافق لها لمصر ستتضمن زيارات للعديد من المواقع الأثرية في مصر.

يذكر أن المتحف الكبير سيعرض الكثير من الآثار، وأبرزها مجموعة الملك توت عنخ آمون، ومن ثَم لم يكن ليستوعب مجموعة ضخمة مثل المومياوات الملكية، فضلا عن أن متحف الحضارة يضم أماكن ضخمة مخصصة لعرض المومياوات بطريقة تعليمية على أعلى مستوى.

وفي سياق متصل ، قال زاهي حواس وزير الاثار الأسبق ، في تصريحاته الصحفية ، أن المومياوات موضوعة داخل كبسولات بها مادة النيتروجين داخل الصناديق التي تنقلها، مما يجعلها آمنة، وقد جهزت الصناديق خصيصاً لهذا الغرض، حتى لا يؤثر نقلها على سلامة أي من المومياوات، لافتا إلى أن هذه العملية أشرف عليها عشرات من علماء الآثار في مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى