محافظات

من المهد للتنفيذ”.. تفاصيل بداية مبادرة “حياة كريمة” لتنمية الريف المصري

كتب _أحمد المظهر

رصدت عدسات “ترند نيوز” تحركات فريق عمل مبادرة “حياة كريمة” الرئاسية بمحافظة المنيا، منذ وضع الرتوش الأولى للحملة وصولاً لإختيار 192قرية لتنميتها داخل 5 مراكز بالمرحلة الأولى،وبدء متابعة التنفيذ والتطوير بتكلفة تقدر بـ20 مليار جنيه، تحت إشراف اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا ونائبه الدكتور محمد محمود أبوزيد بالتعاون مع مديريات الوزارات المختلفة ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني بالمحافظة.

كانت البداية بتكليف الدكتور أحمد العمدة منسقاً لمبادرة حياة كريمة بالمنيا، وتم تشكيل فريق المبادرة من قبل شباب البرنامج الرئاسي، الذين بدأوا بعرض السلبيات ووضع حلول لها على مستوى الجمهورية وطرحها بمنتديات الشباب، وكانت البداية بمبادرة سكن كريم عام 2019،وتوصيل بعض الخدمات للقرى المحرومة بالتعاون مع المجتمع المدني على مستوى الجمهورية.

تبلورت الفكرة في رأس الرئيس السيسي الذي قرر طرح مبادرة لتطوير الريف المصري بجميع المحافظات، وتم تشكيل فريق المبادرة من شباب البرنامج الرئاسي طبقا للقرار رقم ٢٧٠٠لسنة ٢٠٢٠ لرئيس الوزراء والذي نض على تشكيل فرقاً ميدانية للرصد والمتابعة وتحقيق التنمية الاجتماعية واللقاءات الحوارية مع المواطنين وتحقيق جميع تطلعات القرى المستهدفة بهذه المرحلة.

وعن كيفية اختيار القري والمراكز المدرجة بمراحل المبادرة، تبين ان هذه القرى قد تم اختيارها بناءً علي تقارير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء كقري أكثر احتياجاً، وتم رصد جميع احتياجات هذه القرى من قبل مسؤولي حياة كريمة وفريق البرنامج الرئاسي بالمنيا من خلال الاجتماعات الميدانية باهالي القري ودرس الاحتياجات والمتاح، وبناء علي تقرير الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء تحدد عدد القرى المستهدفة كمرحلة اولي بمحافظة المنيا ب١٩٢قرية بخمس مراكز إدارية بتكلفة تقريبية قابلة للزيادة تقدر بـ٢٠مليار جنية لمشروعات بنية تحتية وسكن كريم وإدخال جميع الخدمات ولا توجد اي مشاكل تعيق الإنشاءات كالاحوزة العمرانية وغيرها ،كما تنوعت الخدمات التنموية التي ستقدمها المباردة لهذه القري علي ١٤قطاع ممثلة في الصرف الصحي والطرق ومياه الشرب والكهرباء والري وتطوير الوحدات الصحية وإنشاء وحدات التضامن الاجتماعي والاسعاف والمراكز التكنولوجية والاتصالات ، وتتكفل الدولة بهذه المشروعات كامل التكلفة وتكون الأراضي المقامة عليها هذه المشروعات اما املاك دولة أو تقع تحت جهة ولاية من احدي الوزارة ويتم التنازل عنها للمبادرة لتحقيق التنمية المستدامة للريف المصري أو من خلال تبرع الأشخاص بقطع اراضي.

وانطلقت المبارة رسمياً بالإعلان عن تنمية قرى خمسة مراكز وهي ملوي وديرمواس وابوقرقاص و العدوة ومغاغة ،باجمالي ١٩٢قرية بهذه المراكز كمرحلة أولى، وأشار الدكتور أحمد العمدة لدخول قرى المراكز الأربعة المتبقية المنيا وسمالوط وبني مزار ومطاي ضمن المرحلة الثانية خلال 4 سنوات كما حدد الرئيس.

وكشف العمدة أنه منذ بدء تنفيذ المرحلة الأولى للمبادرة بقرى المنيا، وهناك تعاون مثمر بين فريق المبادرة ومؤسسات المجتمع المدني الكبرى مثل الأورمان ومصر الخير، ولا يوجد تعارض لوضع قرية عن أخرى أو مشروع عن آخر، مبيناً أن كل شي تم من خلال المبادرة ووحدة الرصد المجتمعي التي تتبع المحافظة برئاسة نائب المحافظ الدكتور محمد محمود ابوزيد ولا يوجد اي تدخل لاي مسؤول في المبادرة سوى لتقديم مقترحات ويمكن رفضها اذا كانت غير مناسبة او تخالف قواعد عمل المباردة لتحقيق مشروع الرئيس لتنمية الريف المصري.

وأكد منسق حياة كريمة أن المبادرة تتميز بمشروع سكن كريم لاقامة سكن يتناسب مع تطلعات البسطاء من المصريين ويتم اختيار هذه الاسر من خلال الباحثين الميدانيين وذلك من خلال الاجابة علي اسئلة الاستمارة الخاصة بالمبادرة كما يتم التاكد من هذه البيانات من خلال الجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات.

وأضاف العمدة أنه منذ طرح الرئيس السيسي لمبادرة تنمية الريف المصري، والشباب يسابقون الوقت للتقديم بالمبادرة لدعم الوطن وتحقيق التنمية لاهالي القرية والريف المصري، حيث تم طرح استمارة اليكرونية للتطوع ضمن فريق عمل المبادرة ، موضحاً أنه في اول ثلاثة ايام لطرح الاستمارة تقدم اكثر من ١٧الف متطوع بجميع محافظة الجمهورية وكان اكبر عدد تقدم كان من ابناء محافظة المنيا واكد اعضاء المباردة وفريق البرنامج الرئاسي ان مرحلة التقديم قد انتهت وانه جاري الان تنقية المتقديم حتي يكون كل المنضمين علي قدر المسؤولية والوعي الكافي كما ان من سيتم قبلوهم سيتلقون مجموعة من التدريبات والتاهيل المختلف ليكون علي اتم الاستعداد لتغطية وتنفيذ جميع المشروعات وتحقيق طموحات الرئيس السيسي .

وينتظر شعب المنيا تحقيق اهداف المباردة لتنمية وتطوير الريف المصري وتحقيق نهضة وطفرة اجتماعية علي مستوي المدن والقري بجميع مراحل المبادرة.

زر الذهاب إلى الأعلى