صحه

كورونا تضرب ولا تبالي والهند تستغيث

كتب_هدير جلال

شهدت الهند خلال أيام قليلة مجزرة في زيادة عدد حالات فيروس كورونا المستجد، الذي دخل عليها بقوة عارمة وانهك كل من فيها من كبار، وصغار.

حيث تجاوز إجمالي عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا في الهند حاجز الـ200 ألف وأكثر خلال فترة قليلة ، مع عدم ظهور أي علامة على تراجع الضغط على العديد من المستشفيات وسط الموجة الجديدة من تفشي الفيروس التي يعتقد أنها مرتبطة بسلالة متحورة جديدة.

ويعتقد أن العدد الحقيقي للوفيات أكبر بكثير من المحصلة الرسمية، مع عدم تسجيل العديد من الوفيات رسميا.

ولا تزال إمدادات الأكسجين منخفضة للغاية في جميع أنحاء البلاد، بحيث أمست السوق الموازية “السوداء” هي الخيار الوحيد لبعض الناس.

وتعمل محارق الجثث بلا توقف، بل وتحولت مواقف السيارات إلى محارق مؤقتة وكان هناك ما لا يقل عن 300 ألف إصابة جديدة كل يوم في الأسبوع الماضي، مع أكثر من 360 ألف حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية وبشكل عام، سجلت البلاد نحو 18 مليون حالة.

وبدأت المساعدات الخارجية بالوصول من المملكة المتحدة وسنغافورة لدعم الهند في هذه المنحة العصيبة التي تمر بها.

زر الذهاب إلى الأعلى