اعلانات الترند

أسواق المال العالمية تسعى لتقليل خسائرها من تداعيات تفشي “كورونا”

تترقب أسواق المال العالمية عدة أحداث اقتصادية هامة خلال الأسبوع الجاري، في محاولة لدعم الأسواق التي مُنيت بخسائر حادة خلال الفترة الأخيرة جراء تفشي فيروس “كورونا” المستجد في نحو 170 دولة حول العالم، من بينها صدور بيانات حول الأداء الاقتصادي وكذلك ترقب المزيد من القرارات التحفيزية من جانب البنوك المركزية أو الحكومات المحلية.

ومن المقرر أن تعلن الولايات المتحدة ومنطقة اليورو وألمانيا وفرنسا وأستراليا واليابان والمملكة المتحدة عن بيانات النشاط الصناعي والخدمي الثلاثاء القادم، إلا أنه من المتوقع أنها ستكون “مؤلمة“.

وسيشهد الأسبوع الجاري أيضا اجتماع مجموعة دول العشرين الاستثنائي عبر الفيديو والذي دعت إليه المملكة العربية السعودية – في ضوء رئاستها للمجموعة هذا العام – وذلك لبحث سبل توحيد الجهود لتخفيف آثار فيروس “كورونا” على الاقتصاد العالمي، وذلك بمشاركة وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، وكبار مسؤولي الصحة والتجارة والخارجية، لتحديد المتطلبات وإجراءات الاستجابة اللازمة.

وتضم مجموعة دول العشرين، الدول الصناعية من بينهم الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا واليابان والمملكة المتحدة، وتتولى السعودية رئاستها العام الحالي.

ومن المقرر أن تُعلن أمريكا، الخميس القادم، عن الأرقام النهائية لنمو اقتصادها خلال الربع الرابع من العام الماضي وإجمالي قراءة عام 2019، إلى جانب الإعلان عن بيانات الميزان التجاري السلعي وطلبات إعانة البطالة الأمريكية التي من المتوقع ارتفاعها حوالي ثلاثة أمثال مع تفشي فيروس كورونا.

وتترقب الأسواق والمستثمرين مزيدا من الإجراءات التحفيزية من قبل البنوك المركزية والحكومات، في ظل استمرار معظم الأسواق في الانهيار متأثرة بتعليق السفر وإغلاق الشركات وغيرها من الإجراءات لمواجهة “كورونا”، وذلك بعدما شهد الأسبوع الماضي عدة قرارات لدعم الاقتصاد، من بينها إعلان عدد كبير من البنوك المركزية عن خفض للفائدة بنسب كبيرة، في محاولة لمساندة الأسواق وتحفيز المستثمرين.

وفي ظل حالة الترقب لدى الأسواق والمستثمرين لهذه الأحداث إلا أنه من المتوقع أن تواجه الأسواق العالمية تقلبات أكثر عنفا في الأسبوع الجاري.

وبلغ عدد الوفيات جراء فيروس “كورونا” 13 ألفا و 697 حالة، وارتفع عدد المصابين إلى 319 ألفا و128 حالة مصابة، فيما وصل عدد المتعافين من الفيروس إلى حوالي 96 ألف حالة حتى الآن، وتعد إيطاليا التي شهدت بدء تفشي الفيروس قبل شهر، أكثر دولة متضررة في العالم من “كورونا”، حيث سجلت أمس السبت عددا قياسيا جديدا من الوفيات بلغ 793 وإصابة 6557 حالة جديدة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى