سوشيال ميديا

بعد الاستعانة بهم في الإعلانات.. 10 مخالفات لظهور الأطفال توجب العقوبة

هاجر عبد العليم


استعانت عدد من الإعلانات المعروضة خلال شهر رمضان بالأطفال ومنها ما أبدى بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتراضه عليها، لاسيما في إعلان شركة حلويات عن الكحك وتناول الأطفال للكحك بطريقة مقززة، فضلًا عن بعض المشاهد التي قد تقع تحت طائلة لائحة جزاءات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لمخالفتها لكود الطفل الذي نص على 10 ضوابط منها 6 مبادئ رئيسية و4 حالات تحدثت عن مخالفات حال وقوعها.

 

ووضع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، 6 مبادئ رئيسية في «مدونة السلوك الإعلامي للأطفال»، والتي أعدها بالتعاون مع المجلس القومي للأمومة والطفولة، ومنظمة اليونيسيف -مصر، وترتكز المدونة على 6 مبادئ عامة، هي: «احترام حقوق الطفل في المعاملة كأفراد كاملين يحق لهم التمتع بجميع الحقوق الإنسانية، حماية الأطفال من المحتوى الضار، وسوء المعاملة، والتمييز، والقوالب النمطية، ووالوصم الاجتماعي، توفير محتوى يتمتع بالمصداقية ويمكن الوثوق به، يستند إلى الأمانة، ويعمل على توفير بيئة تمكينية لهم، الحرص على مبدأ المساواة الرامي للنوع الاجتماعي والقدرات، قبول ثقافة احترام الآخر، التي تقوم على التنوع، الإيجابية، من خلال تقديم نماذج إيجابية في مجال الإرشاد الأسري وتوجيه الأطفال».

 

4 مخالفات

وحدد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام 4 حالات تنتهك فيهم المؤسسة الإعلامية أو العمل الدرامي حقوق الطفل، وفقًا لـ«مدونة السلوك الإعلامي للأطفال» التي انتهى المجلس من وضع مسودتها.

 

وتنتهك المؤسسة الإعلامية أو العمل الدرامي حقوق الطفل إذا:

 

 

1- حُرم الأطفال من حقوقهم في الخصوصية والكرامة وحرية التعبير.

 

 

2- لم يستمع إلى آراء الأطفال في المسائل التي تهمهم.

 

3- لم يشارك الأطفال، سواء في مرحلة كتابة النص، أو أثناء مجموعت العمل، أو عند صياغة محتوى موجه للأطفال.

 

4- لم تحتوِ منصة الوسائط الإعلامية على معلومات عن الإعلانات التجارية، والتي توضح الاستخدام الآمن للوسائط عند البث العام وعلى الإنترنت.

 

وفي هذا الصدد، حدد المجلس الأعلى للإعلام 3 حالات تضمن الحد الأدنى من المعايير الواجب اتباعها، والتي جاءت كالتالي:

 

1- مشاركة الأطفال بنشاط في مراحل الإنتاج الإعلامي، والسماح لهم بوسائل الوصول إلى الوسائط الإعلامية وتبادل الآراء.

 

2- احترام كرامة الأطفال في جميع الأوقات.

 

3- إعطاء الأولوية لخصوصية الأطفال في أي أمور.

 

كما وضع المجلس نموذجًا جديدًا للتصريح بمشاركة الأطفال القُصّر في عمل إعلامي، والذي اشترط في الأساس موافقة ولي الأمر، ويصبح هذا التصريح مُلزمًا، ويقر ولي أمر الطفل في نموذج التصريح بأن مساهمة طفله على مشاهد تحتوي على أي شئ غير مناسب، من شأنه أن يُشكل خطرًا على سلامته بشكل عام، أو يضر به أو بسمعته، أو ينتهك أيًا من حقوق المؤلف.

 

ويشترط المجلس الحصول على التصريح في حالة مشاركة الطفل في أي عمل إعلامي، بما في ذلك البرامج التلفزيونية، والمقابلات الصحفية، والإنتاج الفني، والإعلانات، وأي أنشطة وسائط إعلامية أخرى ذات صلة.

زر الذهاب إلى الأعلى