منوعات

بترفه عنهم.. ضباط إسبان يغنون ويرقصون في الشوارع لرفع الروح المعنوية للأهالى.. فيديو

لتخفيف وطأة الحجر المنزلي وبث روح الدعابة في النفوس، قام ضباط إسبان بتوقيف سيارات الشرطة وسط الشوارع والقيام بالرقص والعزف لرفع الروح المعنوية للمواطنين وأدى ذلك إلى تفاعل السكان معهم بالهتاف و التصفيق لهم من نوافذ منازلهم والضحك على هذا التصرف الجديد عليهم، والتقط أحد السكان مقطع فيديو لضباط يقوم بالغناء على جيتار بطريقة محترفة ثم يحيه الأهالي لتنفيذهم مبادرة إيجابية.

لتخفيف وطأة #الحجر_المنزلي وبث روح الدعابة في النفوس.. ضباط إسبان يعزفون ويغنون ويرقصون في الشارع وسط تصفيق وتفاعل السكان من شرفات منازلهم الذين أثنوا على تصرف الشرطة الإيجابي وسط أزمة #كورونا#فيروس_كورونا #coronavirus #COVIDー19 #حول_العالم #اسبانيا #فيديو pic.twitter.com/pybpqh7Jic

— 24.ae | منوعات (@24Entertain) March 23, 2020

وأقدم ضباط الشرطة على هذا التصرف الإيجابي خلال مرور إحدى دوريات الشرطة في المدن الإسبانية للتأكد من خلو الشوارع من المواطنين تنفيذا لإجراءات الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا الجديد.




ضباط الشرطة يعزفون




ضباط شرطة اسبان

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الإسبانية منع دخول الأجانب للبلاد لمدة 30 يوما ، حسبما ذكرت سكاى نيوز فى خبر عاجل لها.

وكانت قد كشفت منظمة الصحة العالمية، عن آخر الإحصائيات عن فيروس كورونا، والذى انتشر فى معظم دول العالم، موضحة أن الفيروس أصاب حتى الآن 267013 شخصا وقتل 11201على مستوى العالم.

يذكر أن الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس،كان قد أكد، أنه فى كل يوم يبدو أن جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19 “تبلغ منعطفاً جديداً مأساوياً، حيث تزداد الوفيات والإصابات كل يوم، موضحا أن كل روح نخسرها هي مأساة بحد ذاتها، وهي في الوقت ذاته حافز لنا لمضاعفة جهودنا، وفعل كل ما بوسعنا لوقف انتقال الفيروس وإنقاذ الأرواح.

وقال، علينا أيضا أن نحتفل بما تحقق من نجاحات، حيث أن مدينة “ووهان”، لم تبلغ الأيام الماضية بأي حالات جديدة لأول مرة منذ اندلاع هذه الفاشية.

وبذلك تعطي ووهان أملاً لبقية العالم بأن الوضع مهما كان قاسياً وخطيراً يمكن أن نعكس مساره.

وأضاف، علينا أن نتوخي الحذر بالطبع، فحتى هذا الوضع الإيجابي يمكن أن ينقلب على عقبيه، ولكن تجربة المدن والبلدان التي حاربت هذا الفيروس وتمكنت من دحره تعطي الأمل والشجاعة لبقية العالم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى