حوادث وقضايا

العثور على أشلاء مجهول لقى مصرعه تحت عجلات القطار بالمنيا

هاجر عبد العليم

 

عثر أهالي مركز أبو قرقاص في جنوب محافظة المنيا، صباح اليوم الأحد، على أشلاء جثة مجهولة لمواطن على شريط السكك الحديد، يُعتقد أنه لقى مصرعه تحت عجلات أحد القطارات المتجهة إلى محافظات جنوب الصعيد، وتم نقل الأشلاء إلى مشرحة المستشفى العام بمركز ملوي، تحت تصرف النيابة العامة التي باشرت التحقيق، وكلفت أجهزة البحث الجنائي بالتعرف على هوية الجثة.

 

وتلقى اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطاراً من مأمور مركز شرطة أبو قرقاص، بورود إشارة من غرفة عمليات النجدة، تتضمن العثور على أشلاء جثة لشخص مجهول الهوية، لقي مصرعه تحت عجلات القطار، أمام قرية «الفواريقة»، وتم إيداع الجثة مشرحة مستشفى ملوى العام، تحت تصرف النيابة العامة.

 

 

وتم تحرير محضر أحوال بالواقعة، وتكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الحادث، واتخاذ إجراءات النشر عن الجثة، لتحديد هوية صاحبه، وسرعة التوصل إلى ذويه، ورجحت التحريات الأولية، التي جرت تحت إشراف اللواء خالد عبد السلام، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، أن المتوفي صدمه القطار أثناء العبور من منطقة غير مخصصة لعبور المشاة.

 

وفي وقت سابق أمس السبت، صرحت نيابة مركز مغاغة بدفن جثة أم وطفلتيها لقين مصرعهن تحت عجلات القطار، أثناء محاولتهن عبور أحد المزلقانات على الخط الحديدي، بدائرة المركز، مساء يوم الجمعة الماضي، ثاني أيام عيد الفطر، وذلك بعد التعرف على هوية الضحايا الثلاث.

 

وأفادت التحريات بأنه أثناء عبور سيدة مع طفلتيها مزلقان السكة الحديد، تصادف مرور قطار قادم من القاهرة، متجهاً إلى محافظات جنوب الصعيد، فاصطدم القطار بهن ونتج عن ذلك وفاتهن في الحال، ونقلت الجثث الثلاث إلى مشرحة المستشفى العام، وتم التعرف عليهن، وهن سيدة تدعى «رباب ف. م.»، 26 سنة، ربة منزل، وطفلتيها «رودينا ح. ر.»، 6 سنوات، و«ريتاج»، 3 سنوات، يقيمون بقرية «منشية الجزائر» بدائرة مركز مغاغة.

زر الذهاب إلى الأعلى