رياضة

«سواريز» يقود «اتليتكو مدريد» لقلب الطاولة على بلد الوليد ويتوج بالليجا للمرة ال ١١ في تاريخه

إسراء قميحة

 

 

نجح اتليتكو مدريد في تحقيق لقب الدوري الاسباني للمرة ال ١١ في تاريخه عن جدارة واستحقاق بعد فوزه على مضيفه بلد الوليد بهدفين مقابل هدف في الجولة الأخيرة، وبالرغم انه كان متأخرا بهدف الا انه نجح في قلب النتيجة واحرز هدفيين متتاليين بالدقائق ٧٥ و ٦٧ عن طريق “انخل كوريا” و “لويس سواريز” ، لينهى الموسم وفي جعبته ٨٦ نقطة وبفارق نقطتين عن ريال مدريد صاحب الوصافة الذي فاز هو الآخر على ضيفه فياريال بهدفين مقابل هدف ولان مصيره ليس بيديه فكان في حاجة إلى خسارة الاتلتي او تعادله حتى يتوج باللقب

 

ليصل عدد بطولات ديجو سيميوني” مدرب كتيبة الاتلتي الى ٨ بطولات بعد ان حصد الدوري الاسباني مرتين والسوبر الاسباني مرة والدوري الاوروبي مرتين وكأس ملك اسبانيا مرة والسوبر الاوروبي مرة

 

كما توج “لويس سواريز” بالليجا للمرة الخامسة بعد ان حصد اربع القاب مع فريقه السابق برشلونة، ليساهم في تحقيق اللقب مع الروخيبلانكوس بعد ان احرز ٢١ هدفا محتلا المركز الثالث بقائمة الهدافين الذي يتصدرها “ميسي” برصيد ٣٠ هدفا، و”بنزيما” في المركز الثاني برصيد ٢٣ هدفا

 

وشهدت الجولة الاخيرة دقائق حاسمة وفاصلة بعد ان خسر الاتلتي في بداية اللقاء بهدف وتحديدا بالدقيقة ١٨ ، لتكن تلك النتيحة في صالح الريال الا ان الريال خسر هو الاخر بهدف في الدقيقة ٢٠ لتعود الامور كما كانت

 

ونجح اتليتكو في قلب الطاولة على بلد الوليد الذي كان يصارع من اجل البقاء في دوري الاضواء، لينجح الريال في قلب النتيجة ويفوز على فياريال الا انه كان فوزا معنويا في ظل انتصار الاتلتي والذي كان يأمل الملكي وجماهيره في حدوث مفاجأة بالدقائق الأخيرة حتى يتوج باللقب

 

وبذلك عزز اتليتكو مدريد مكانه بالمركز الثالث كأكثر الفرق تتويجا بالدوري الاسباني خلف ريال مدريد وبرشلونة

 

وتأهل اشبيلية و برشلونة برفقة ريال مدريد واتليتكو مدريد لدوري ابطال اوروبا لتواجدهم بالمربع الذهبي ، بينما شارك كلا من ريال سوسيداد و ريال بيتيس في الدوري الاوروبي

 

كما هبط كلا من ايبار وهويسكا وبلد الوليد الى دوري الدرجة الثانية بعد خسارة ايبار من برشلونة بهدف وخسارة بلد الوليد من اتليتكو و تعادل هويسكا مع فالنسيا بدون أهداف

زر الذهاب إلى الأعلى