التعليمتقارير وتحقيقاتمحافظات

«مش بلياتشو» مشروع تخرج إعلام المنيا يصنع الفارق على أرض الواقع

الكابتن مصطفى يونس

(مش بلياتشو) هو مشروع تخرج لمجموعة من شباب كلية الآداب قسم الاعلام شعبة العلاقات العامة والإعلان بجامعة المنيا يهدف لتغيير العديد من السلوكيات السلبية والتي ظهرت وانتشرت كثيرا بين العديد من فئات المجتمع المصري وخاصة الشباب وصغار السن وحسب رؤية شباب المشروع فإن أخطر تلك السلوكيات هو ظاهرة التقليد الأعمى سواء كان هذا التقليد في المظاهر الشكلية أو في لغة الحديث أو السلوكيات أو غيرها الأمر الذي قد يعود بالكثير من النتائج السلبية على المجتمع بأكمله خاصة مع إزدياد الإنفتاح على مجتمعات أخرى بسبب التطور التكنولوجي السريع الذي يشهده العالم.

ولذلك قرر هؤلاء الشباب من خلال مشروع تخرجهم إقامة حملة كبيرة لتوعية الناس بخطورة التقليد الأعمى ، كما سلطت الحملة الضوء على بعض مفاهيم التميز الحقيقي والمعايير الحقيقية لذلك التميز ، كما أكدت الحملة على أهمية إعتزاز الإنسان بشخصيته دون محاولة التقليد للغير .

الأمر الذي وجد قبولا وردود فعل إيجابية لدي الشارع المنياوي وأعتبره البعض مشروع مجتمعي يجب أن يتبناه جميع المسؤولين والإعلاميين داخل المحافظة بل وعلى مستوى مصر بالكامل.

زر الذهاب إلى الأعلى