منوعات

فوائد شرب القرفة للبشرة والصحة تعرف عليها.

أميرة عدلى

القرفة تتعرّض البشرة للعديدِ من المشاكل التي تعود إلى عوامل طبيعيّة منها التقدم في العمر، والتغيرات الهرمونية، وعواملُ بيئية كالجفاف والرطوبة، لذلك؛ يسعى العديدُ من الناس للتخلّص من هذه المشاكل بإستخدام الأعشاب الطبيعية التي تعيدُ للبشرة نضارتَها كالقرفة.

وسوف نذكرُ في هذا المقال فوائدَ القرفة للبشرة.
1- تُخلّصُ من البثور وحبّ الشباب في الجسم والوجه، وذلك من خلال تناول كوب من القرفة يومياً على الريق.
2- تُخلّص من خلايا الجلد الميتة، وتستعيدُ رطوبةَ الجلد وحيويّته. 3- تُخلّص من الأكزيما والبقع البيضاء على البشرة.
4- تمنحُ البشرة الّليونة وتخلّصُها من البقع الداكنة.
5-تُخلّص من البكتيريا والجراثيم، التي تسبّبُ في ظهور الحبوب،
لأنها تعملُ كمطهّر للبشرة.
6- تزيد من مستوى الكولاجين الذي يقاومُ شيخوخة البشرة وترهلّاتها وتجعّدَها.
7- تستخدم كغسول لتنظيف البشرة. تمنع الالتهابات، وذلك من خلال صنع خلطة من العسل ومسحوق القرفة بنسب متساوية، وتوضع على المنطقة المصابة حيث تخلّص من الجروح .

(الفوائد الصحية للقرفة..)
تمتلكُ القرفة العديدَ من الفوائد الصحيّة؛ وذلك لإحتوائها على خصائصَ مضادّة للميكروبات والجراثيم التي تساعدُ على منع العديد من الإضطرابات الصحيّة، ومن هذه الفوائد:
تمنعُ التهابات المفاصل، وتساهمُ في تخفيف الألم والتورّم، وذلك من خلال خلط ملعقتيْن من العسل مع معلقة صغيرة من القرفة في كوب ماء ساخن، ويُشربُ الخليط مرّتين لتقليل الآلام ،أيضاً تُنشّط الدورة الدموية. وتُخلّص من إضطرابات الجهاز الهضميّ كالإسهال والحموضة، وتحسّنُ عمليّة الهضم، وتُخلّص من الغازات.
تقلّلُ من آلام البطن وتُخلّص من آلام الأسنان والتهابات الّلثة.
تقوّي جهاز المناعة، وتقاومُ البكتيريا والفيروسات؛ وذلك لإحتوائها على نسبة عالية من المضادّات المؤكسدة
تتخلّص من الصداع، وآلام الرأس، وتقي من التقيّؤ والغثيان الذي تتعرض له الحامل خلال الأسابيع الأولى من الحمل. تقوّي الذاكرة، وتزيدُ من التركيز، وتخلّص من الكسل والتعب، وتقلّلُ من التهابات المسالك البوليّة.
تدخل في علاجات مشاكل الجلد المختلفة، وذلك من خلال استخدامها كماسك، بحيث يتم خلط ملعقة كبيرة من القرفة مع 3 ملاعق من الماء، ثمّ يوضع هذه الخلطة على المناطق المتضرّرة من البشرة، ويُترك لمدة 5 ساعات. تمنع إضطرابات الجهاز التنفسيّ، خاصّة خلال فصل الشتاء كالإنفلونزا، ونزلات البرد، وضيق النفس. تعطي النكهة المميزة للأطعمة وتدخل في صناعة الحلويّات وتمدّ الجسم بالطاقة والنشاط، وتخلّصُه من الكسل، والإجهاد.

زر الذهاب إلى الأعلى