رياضة

ملك أفريقيا يرفض التنازل عن العرش .. حصن القلاع وإستعد لمعركة النهائي بالدار البيضاء.

الكابتن مصطفى يونس

نجح الملك المتوج على عرش أفريقيا النادي الأهلي في ضرب موعد جديد مع أميرته العاشرة بعدما نجح في إقصاء الترجي الرياضي التونسي بالفوز عليه برباعية قاسية في مباراة نصف النهائي بالفوز عليه في مباراة الذهاب في ملعب رادس بتونس بهدف دون رد سجله محمد شريف ، وفاز عليه إيابا بثلاثة أهداف دون رد سجلهم علي معلول ، محمد شريف و حسين الشحات، ليعادل الأهلي أكبر نتيجة مسجلة في تاريخ لقاءات الناديين ويستعد لملاقاة فريق كايزر تشيفز الجنوب أفريقي في المباراة النهائية والتي ستقام في الدار البيضاء بالمغرب.

يدخل الأهلي المباراة النهائية تحت قيادة مدربه المخضرم بيتسو موسيماني الجنوب أفريقي للعام الثاني على التوالي بعدما توج معه بلقب العام الماضي على حساب غريمه التقليدي النادي الزمالك في مباراة وصفها أغلب النقاد والمحللين بأنها مباراة القرن الأفريقي والتي إنتهت بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد للزمالك حيث سجل هدف الزمالك النجم الموهوب شيكابالا بينما سجل الهدف الأول للأهلي عمرو السولية في الدقيقة الخامسة من بداية المباراة ، وسجل الهدف الثاني النجم محمد مجدي قفشة في الدقيقة ٨٥ فيما عرف جماهيريا بهدف القاضية ممكن ؛ ليتوج الأهلي بالنجمة التاسعة بعد غياب وعناد إمتد ل٧ سنوات ؛ ليؤكد النادي الأهلي على كونه الملك المتوج على عرش القارة السمراء موسعا الفارق بينه وبين أقرب منافسيه النادي الزمالك المصري ونادي مازيمبي الكونغولي إلى ٤ ألقاب حيث يوجد في رصيد كل منهم ٥ ألقاب فقط.

رحلة النجمة العاشرة

– بدء الأهلي رحلته للدفاع عن أميرته المفضلة بفوز خارج الديار في الدور التمهيدي على حساب فريق سونيديب بطل النيجر بهدف مقابل لا شئ قبل أن يقسوا عليه في القاهرة برباعية نظيفة .

– إفتتح الشياطين الحمر دور المجموعات بفوز كبير داخل الديار على حساب المريخ السوداني بثلاثة أهداف مقابل لا شئ ، قبل أن يتعرض لهزيمة مفاجئة أمام فريق سيمبا التنزاني بهدف مقابل لا شئ ، ويتعادل على أرضه مع فيتا كلوب بهدفين لكل فريق ؛ ليعتقد البعض أن النادي الأهلي قد يودع البطولة مبكرا ، ولكن كان للمارد الأحمر رأي آخر فسريعا ما إستفاق الفريق محققا فوز خارج الديار بثلاثية نظيفة على حساب فيتا كلوب ، ثم تعادل مع المريخ السوداني بهدفين لكل فريق بالعاصمة السودانية الخرطوم ثم حقق فوز هام على حساب سيمبا التنزاني بهدف مقابل لا شئ في القاهرة ؛ ليتأهل الأهلي إلى الدور ربع النهائي وصيفا عن مجموعته برصيد ١١ نقطة .

– شهد الدور ربع النهائي للبطولة مواجهة مكررة للعام الثالث على التوالي بين فريق الأهلي وفريق صن داونز الجنوب أفريقي حيث تأهل الفريق الجنوب أفريقي في الموسم قبل الماضي على حساب الأهلي بعدما فاز عليه بخماسية تاريخية في لقاء الذهاب في مباراة وصفها البعض بالزلزال ليودع الأهلي البطولة رغم فوزه في لقاء الإياب بهدف نظيف، ليعود النادي الاهلي فى العام التالي ليعاقب فريق صن داونز ويقصيه من البطولة بعدما فاز عليه ف القاهرة بثنائية وتعادل معه على ملعبه بجنوب أفريقيا بهدف لكل فريق، كما أذاقه هذا العام من نفس الكأس وبنفس النتيجة ليتأهل للدور نصف النهائي للمرة السادسة عشر في تاريخه محققا رقما قياسيا جديدا.

– جائت مباراة نصف النهائي كلاسيكية وتاريخية حيث جمعت الأهلي مع الترجي الرياضي التونسي ٢٠ مواجهة سابقة حقق خلالها الاهلي الفوز في ٨ لقاءات وحقق الترجي الفوز في ٤ وتعادل الفريقين في ٨ مباريات ، ولكن مواجهة هذا العام كانت ذا مذاق مختلف حيث أنها المواجهة الأولى بين الفريقين منذ نهائي ٢٠١٨ والذي نجح فيه الترجي في تحقيق الفوز وتوج باللقب على حساب نادي القرن ، لينتظر جماهير الأهلي مواجهة هذا العام آملين في الأخذ بالثأر ، وبالفعل كان نجوم الأهلي في الموعد فحققوا الفوز ذهابا وإيابا بأربعة أهداف مقابل لا شئ في مجموع اللقائين ليضرب موعدا مع كايزر تشيفز الجنوب أفريقي ف النهائي.

تاريخ الأهلي في النهائي

– صعد الأهلي إلى المبارة النهائي ١٣ مباراة من قبل سواء بنظام الذهاب والإياب أو بنظام اللقاء الواحد والذي بدء في العام الماضي .

– نجح الأهلي في إقتناص اللقب والفوز بالنهائي في ٩ مناسبات كان أخرها في العام الماضي أمام النادي الزمالك.

– خسر الأهلي معركة النهائي في ٤مناسبات كان آخرها أمام الترجي التونسي في موسم ٢٠١٨ عندما فاز الأهلي في لقاء الذهاب بالقاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف ، قبل أن يتلقى هزيمة مفاجئة بثلاثة أهداف نظيفة في لقاء الإياب بتونس، ليتوج الفريق التونسي باللقب.

– نهائي هذا العام سيكون ذو مذاق مختلف حيث سيواجه الاهلي فريق كايزر تشيفز الجنوب أفريقي بعدما تعود الجميع على النهائيات العربية في المواسم الأخيرة ، وتقام المباراة على أرض محايدة هو ملعب المركب الرياضي محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء في المملكة المغربية، في مباراة محدد لها يوم ١٧ من شهر يوليو القادم .

نجح كايزر تشيفز في الصعود للمباراة النهائية على حساب فريق الوداد المغربي في مفاجئة كبيرة فحقق فوز خارج الديار في المغرب بهدف مقابل لا شئ قبل أن يتعادل الفريقان في جنوب أفريقيا .

يدخل الأهلي معركة النهائي وليس أمام أعين لاعبيه سوا النجمة العاشرة فهم يعرفون جيدا أن جماهير القلعة الحمراء لا يقبلون سوا بالتتويج خاصة عندما يتعلق الأمر ببطولتهم المحببة وهي دوري الأبطال الأفريقية ، كما يطمع اللاعبين إلى العودة من جديد إلى بطولة كأس العالم للأندية بعدما توجوا بالميدالية البرونزية في العام الماضي لدآملين في الذهاب لأبعد من ذلك في هذا العام ، كما يسعون لزيادة حصيلتهم من الألقاب بعدما نجحوا في الحصول على أربعة ألقاب في هذا العام حيث تم تتويجهم بالدوري المصري ثم بطولة أفريقيا ثم كأس مصر ومؤخرا نجحوا في التتويج بالسوبر الأفريقي ، فهل سينجح ملك أفريقيا في الحفاظ على عرشه ؟

زر الذهاب إلى الأعلى