رياضة

رمضان ورفاقه ينهون طموح بيراميدز فى نهائى الكونفدراليه بالهزيمه بضربات الترجيح امام الرجاء

محمود سعيد

 

 

انتهى طموح نادي بيراميدز، في بطولة الكونفدرالية، بعد الخسارة أمام الرجاء المغربي بركلات الترجيح بنتيجة 5-4 في إياب نصف النهائي، عقب نهاية الوقتين الأصليين لمباراتي الذهاب والإياب بالتعادل السلبي.

وتعادل بيراميدز سلبيًا مع الرجاء في مباراة إياب نصف نهائي بطولة الكونفدرالية، ولجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح وأهدر له رمضان صبحي وأحمد توفيق ومحمد حمدي، رغم تألق الحارس أحمد الشناوي في التصدي لركلتي ترجيح.

 

وكان بيراميدز قد تأهل لنهائي الكونفدرالية الموسم الماضي، قبل أن يخسر أمام نهضة بركان بهدف نظيف، ليواصل الحظ معاندة الفريق السماوي للعام الثاني على التوالي.

ويلتقي الرجاء في المباراة النهائية مع فريق شبيبة القبائل في نهائي كأس الكونفدرالية بدولة بنين في العاشر من شهر يوليو المقبل، بعد فوز الفريق الجزائري على القطن الكاميروني بنتيجة 5-1 في مجموع المباراتين.

أحداث مباراة بيراميدز والرجاء..ركلات الترجيح تطيح بالفريق السماوي

وشهد الشوط الأول عنفًا متبادلًا بين لاعبي الفريقين في أكثر من مناسبة، وأشهر الحكم الموزمبيقي البطاقة الصفراء في وجه 4 لاعبين بواقع 3 للرجاء، وبطاقة لبيراميدز تحصل عليها دونجا.

 

وضغط الرجاء مع بداية اللقاء، ففي الدقيقة 8 أرسل عبدالله الحافيظي ركلة ركنية أولى للرجاء على يسار مرمى بيراميدز، إلى داخل منطقة الجزاء مرت من جميع لاعبي الفريقين دون أي خطورة على المرمى.

وعاد عبد الإله الحافيظي ليرسل عرضية أرضية إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها عبد الله السعيد بشكل سهل إلى رمية تماس.

محاولة هجومية أولى للرجاء عن طريق سفيان رحيمي الذي تمكن من إختراق منطقة الجزاء من جهة اليمين، وأطلق تسديدة قوية مرت بشكل قريب إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس أحمد الشناوي.

حصل إلياس حداد لاعب الرجاء على بطاقة صفراء أولى في المباراة نتيجة تدخل عنيف على قدم رمضان صبحي لاعب بيراميدز.

 

وسدد عبد الله السعيد تصويبة قوية من ضربة حرة في الدقيقة 30 إلا أن كرته مرت بسلام على مرمى أصحاب الأرض.

وكاد بن مالانجو أن يتقدم للرجاء بالهدف الأول في الدقيقة 40 إلا أن القائم الأيمن تصدى لرأسية متقنة من المهاجم الكونغولي.

ومع بداية الشوط الثاني دفع مدرب الرجاء بسند الورفلي بدلا من ألياس حداد.

وفي الدقيقة 48 نفذ سفيان رحيمي ضربة حرة بتسديدة مباشرة إصطدمت بالحائط البشري وتحولت إلى ركلة ركنية.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 50 لإصابة إبراهيم عادل لاعب بيراميدز.

 

وأشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء في وجه كل من محمد حمدي و أحمد سامي.

وفي الدقيقة 66 انطلق محمد حمدي لاعب بيراميدز على الجبهة اليسرى للفريق أنهاها بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها الدفاع إلى ركلة ركنية.

في الدقيقة 73 دخل محمود وادي بديلا لإبراهيم عادل من أجل تنشيط الجهة الهجومية للفريق السماوي، كما عاد أروابارينا للدفع بأحمد توفيق بدلا من عمر جابر، لكن باءت كل المحاولات بالفشل ليتم الاحتكام لركلات الترجيح ويخسر بيراميدز ويخرج من البطوله الاضعف افريقيا

زر الذهاب إلى الأعلى