الدين والحياة

اغتنم حياتك

كتبت: داليا السيد

بسم الله الرحمن الرحيم

تلك هي الأيام المعلومات التي أخبرنا عنها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم (كما جاء في تفسير ابن كثير) في قوله تعالى: “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ..” سورة الحج28، وهي أيضا الليال العشر في قول الله تعالى: “وَلَيَالٍ عَشْرٍ.” سورة الفجر2.

تتوزع منح الله سبحانه وتعالى لنا في كل وقت، فالأسبوع مليء بالفضائل خاصة في أيام الجمعة والاثنين والخميس، وكذلك الأشهر على مدار السنة بأكملها فإما أن نجد فضائل لكل شهر أو أحداث تعبر عن عزة الإسلام وتاريخنا فنستلهم منها كل نجاح وإنجاز أنعم الله سبحانه وتعالى به علينا.
نتذكر منح الله سبحانه وتعالى دوما فنجد أن الله جل وعلا يشملنا بعنايته في وقت وحين وكأننا نقرأ ونرى قول الله عز وجل: “وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ..”، فلا نزال مطمئنين بقرب الله تعالى، مقيمين لشعائره التي أمرنا جل وعلا بها، مراقبين لله في أعمالنا كلها، حريصين على كل عمل صالح وكل خير يرفع من وزن أعمالنا عند رب العالمين، واثقين أن الله العظيم لن يضيع عباده الذين يرجونه، عابدين لله سبحانه وتعالى بأداء كل أدوارنا ومسئولياتنا التي نحيا فيها. فنجد على سبيل المثال لا الحصر في كل من:

1- شهر محرم: من الأشهر الحرم التي يستحب فيها الأعمال الصالحة، وصوم عاشوراء.

2- شهر صفر: كان فيه نصر للإسلام والمسلمين في فتح خيبر سنة 7 .

3- شهر ربيع أول: كان فيه مولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وزواج عثمان ابن عفان رضي الله عنه بالسيدة أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنها.

4- شهر ربيع ثاني: زيدت صلاة العصر لتكون أربع ركعات في السنة الأولى للهجرة.

5- شهر جماد أول: غزو ذات الرِقاع سنة 4 ه.
6- شهر جماد ثاني: سرية ذات السلاسل سنة 8 ه.
7- شهر رجب: من الأشهر الحرم التي يستحب فيها الأعمال الصالحة، وكان فيه غزوة تبوك سنة 9 ه.
8- شهر شعبان: شهر ترفع الأعمال فيه إلى الله سبحانه وتعالى.

9- شهر رمضان: شهر صوم الفريضة خير الشهور.
10- شهر شوال: شهر صوم الست بعد شهر رمضان، وكان فيه غزوة حُنيْن سنة 8 ه.

11- شهر ذو القعدة: من الأشهر الحرم التي يستحب فيها الأعمال الصالحة.
12- شهر ذو الحجة: شهر الحج من الأشهر الحرم التي يستحب فيها الأعمال الصالحة.

وتأتينا عشر ذي الحجة إنعاماً من الله سبحانه وتعالى علينا، فاغتنم حياتك ووقتك، وتزود دوما بخيرات الله ونعمه التي يرسلها لنا بإستمرار، لنكون كما علمنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في قوله: (ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن ، من هذه الأيام العشر ، فأكثروا فيهم من التهليل والتكبير والتحميد) رواه أحمد.

وكذلك صوم العشر، فعن حفصة رضي الله عنها قالت: أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وسلم: صيام يوم عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتين قبل الغداة. رواه أحمد.

وهذه العشر مشتمل على يوم عرفة الذي ثبت في صحيح مسلم عن أبي قتادة قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عرفة، فقال: (أحتسب على الله أن يكفر السنة الماضية والآتية).

كما تشتمل العشر على يوم النحر الذي هو يوم الحج الأكبر، وقد ورد في حديث أنه أفضل الأيام عند الله سبحانه وتعالى.
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

زر الذهاب إلى الأعلى