آراء حرة

التكيف مع الحياة الجامعية

كتبت بسنت ياسين

تعتبر مرحلة الحياة الجامعية من أهم وأجمل المراحل التي يمر بها الإنسان ،حيث تبدأ عندما ينتهي الطالب من مرحلة الثانوية العامة ويتغير اسمه إلي طالب جامعي.

يعتمد نجاح الفرد فيها وتحديد مستقبله ومسار حياته علي كيفيه التكيف مع الحياة الجامعية ،والاستفادة منها حيث يجد فيها فرص كثيرة ومواقف متنوعه تساعده على فهم الحياة والتعامل معها.

الحياه الجامعية هي الخطوة الأولى لحياه جديده ،حيث تساعدك على اكتساب مهارات جديدة ومواكبة الظروف والحياة سواء كانت قاسية أو جميله ، وكل ذلك يظهر من خلال معاملتك لمن حولك ومعاملتهم لك والحياه الجامعية تفرض عليك تحمل المسئولية وأخذ القرارات الفردية أو الجماعية ووفي مجملها هي مرحلة جميله تساعدك في معرفة قدراتك .

إذا أردت أن تستمتع بـ الحياة الجامعية، كما كنت تريد دائماً، عليك أن تتكيف مع حياتك الجامعية بشكل سريع جداً، فغالبا ما يكون أكثر الطلاب الذين يرسبون في الجامعة هم الطلاب الذين يفشلون في التكيف السريع مع بيئة الجامعة وما فيها من تغيرات كبيرة عن حياتهم التعليمية السابقة، التكيف يعني قدرة الفرد على اكتساب سلوكيات جديدة وتطوير شعور بالانتماء لذلك يساعده على التكيف مع البيئات التعليمية الجديدة من وجهة نظر نفسية ، فإن أي نوع من التغيير ، الجيد أو السيئ ، يؤدي إلى التوتر ، ويمكن أن تكون الجامعة تغيير كبير في الحياة.
خطوات التكيف مع الحياة الجامعية

• توثيق العلاقة مع الله جل جلاله.
• الاعتماد على النفس.
• البدء بصداقات ومعارف جديدة .
• التفاعل وممارسة النشاط.
• استغلال الفرص وتنمية المهارات واكتساب مهارات جديدة
• انتشر وجرب كل ما هو جديد واشترك في الأنشطة الجامعية لاكتساب مهارات جديدة.
• مذاكرة الدروس أول بأول وعدم تركها تتراكم عليك.

زر الذهاب إلى الأعلى