حوادث وقضايا

أثناء تطهير مقابر ترسا بالفيوم.. أحد أفراد الفريق يعثر على مفاجأة مدوية

كتب: هاني رفاعي

نظمت حملة تطهير مقابر مركزسنورس برئاسة الصحفي أحمد محمود جدول لتطهير جميع مقابر القرى التابعة لمركز سنورس وكان اليوم موعد مع مقابر قرية ترسا

وتم العثور على عدد من الأسحار والشعوذة في حملة تنظيف مقابر قرية ترسا بمرافقة الشيخ إسماعيل جمال وعدد من مؤسسي حملة تنظيف المقابر.
ومن المواقف الغريبة هو عثور أحد أهالي قرية ترسا المتطوعين على عباية لزوجته بجوار إحدى المقابر مؤكدًا بأن أهل بيته بيعانون من السحر منذ عده سنوات وقام الشيخ بفك جميع أنواع السحر في مياه مقروء عليها آيات من القرآن الكريم.

والموقف الثاني

عندما قامت الحملة بتطهير وتنظيف أحد المقابر التابعه لمركز سنورس وتم إيجاد بعض السحر والشعوذة وقام أحد الأفراد بنشر نوع من هذه الأعمال على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”
وشاهدت فتاة صورة في أحد جروبات الحمله عروسة وقفل وصورة والدتها المتوفية.

وقالت الفتاة أنها صورة أمها، مشيرة أنها تحملت عذاب فوق طاقة البشر كانت لاتستطيع دخول الحمام لشهور حتى توفيت، قائلة: ربنا يصبرنا ويرحمها وينتقم من شياطين الإنس بسبب هذا السحر والكفر بربنا والاستعانة بالسحرة.

وأضاف شيخ الحملة هذا من أخطر أنواع السحر واسمه سحر الفودوا سحر اسود بيدمر الجسد حتى الموت
بيتكون العمل عن عروسه ملفوفه بكفن ومدفونة بها بداخل العروسه جزء من ملابسها الداخلية وشعرها
ومن الخارج صورة لها وبيكون مقروء عليها تعازيم وطلاسم وكذالك مكتوب عليها بالزعفران ودم الحائض.

زر الذهاب إلى الأعلى