حوادث وقضايا

أمن مستشفى آل مرزوق الجامعي يعتدي بالضرب على نجلي مريضة

كتبت: زينب نصر

واقعة مؤسفة شهدها مستشفى آل مرزوق الجامعي، بعد تعدي أفراد أمن المستشفى بالضرب على نجلي مريضة ومنعهما من دخول قسم الاستقبال رغم حالة والدتهما السيئة، والتي لفظت أنفاسها أثناء نقلها إلى مستشفى قنا العام.

لا تمر ساعة واحدة أمام بوابات مستشفيات قنا الجامعية دون حدوث مشكلة بين الأمن والمترددين على المستشفيات لزيارة مرضاهم، وتندلع مشادات بين الأمن وأهالي المرضى بسبب سوء المعاملة، بتلك الكلمات بدأ محمد سويدان، نجل السيدة المتوفية ، مشيرا إلى أن بداية الواقعة كانت صباح يوم الثلاثاء الماضي بعد تعرض والدته لوعكة صحية نتيجة إصابتها بفشل كلوي، فاتصل بمرفق إسعاف قنا والذي وجه على الفور سيارة إسعاف إلى محل إقامته.

وأضاف أنه جرى وضع والدته داخل سيارة الإسعاف والتي توجهت إلى مستشفى آل مرزوق التابعة لمستشفى قنا الجامعي خاصة وأن قسم الاستقبال يعمل أيام الأحد والاثنين والثلاثاء.

واستكمل سويدان: “فور وصولنا إلى مستشفى قنا الجامعي فوجئنا بأن أمن المستشفى يمنع دخولنا بحجة عدم وجود أطباء بقسم الاستقبال”، مشيرا إلى أنه توجه إلى وحدة الغسيل الكلوي بالمستشفى للبحث عن طبيب ليوقع الكشف الطبي على والدته قبل نقلها إلى مستشفى آخر.

وتابع أنه قابل طبيبة وروى لها حالة والدته وأنه لا يوجد أطباء باستقبال المستشفى، فطلبت منه إحضارها إلى القسم وأنها ستوقع الكشف الطبي عليها، مضيفا أنه أحضر والدته على “ترول” وأثناء دخوله مستشفى مرزوق استوقفه أفراد الأمن ومنعوه من الدخول مرة آخرى ورغم أخبارهم بأن الطبيبة طلبت منه إحضار الحالة إلا أنهم أصروا على موقفهم ومنعه من الدخول، فنشبت بينهم مشادة كلامية قام على أثرها أفراد الأمن والبالغ عددهم ما يقرب من 15 شخصا بالتعدي عليه هو شقيقه بالضرب المبرح ولم يدركون إلا بعد تدخل أمين شرطة كان يتواجد بالمستشفى بالصدفة.

وأشار إلى أنه بعد أن جرى تخليصه هو وشقيقه من أيدي أفراد الأمن توجه بوالدته إلى مستشفى قنا العام إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها للمستشفى، مطالبا الدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي بفتح تحقيق عاجل في الواقعة وتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بمحل الواقعة، مؤكدا أنه سيتخذ إجراءات قانونية ضد أفراد المستشفى لتسببهم في وفاة والدته ولمنع تكرار ما حدث معه لآخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى