تقارير وتحقيقات

ترند نيوز ترصد اجواء الاستعداد لاستقبال أول أيام عيد الأضحى المبارك

تقرير / هاجر عبد العليم

في ظل استعداد الجمهور للاحتفاء بعيد الأضحى المبارك وجدنا أن هناك عادات قديمة للبيت المصري كانت تمارس سابقا وحاليا فقدت وسط أجواء ارتفاع أسعار اللحوم ما جعل المواطن البسيط يتخلى عن عاداته مفتقدا نكهة الاحتفال بأجواء العيد، وهنا كانت عدسة ترند نيوز تترقب الأجواء لمعرفة أحوال الناس ومدى إقبالهم على شراء اللحوم هذا العام وهل ستبدل العادة وسط الغلاء كالأعوام السابقة أم هناك تجدد في الأمور؟!

وفي هذا السياق تحدث إلينا خالد سيد سنوسي، جزار يبلغ من العمر ٥٠ عاما وبسواله عن مدي الإقبال علي الشراء فجاء الرد: ”الجو مريح ومفيش إقبال على الشراء اللحوم مثل كل عام، وذلك بسبب الغلاء في أسعار اللحوم، سعر كيلو اللحمة ١٤٠ جنيه، ويرجع ذلك الغلاء بسبب ارتفاع سعر العلف ،والتاجر بيضطر يشترى غالي، والجزار بيبيع غالي أيضا، وبالتالي مفيش إقبال علي شراء الخرفان المقتدر فقط هو إللي بيشتري الخروف حاليا سعره ٣ آلاف جنيه فيما فوق وبيكون الخروف كسر جوز اي عدي عليه الحول، فالفقير أو الغلبان مش هيقدر يشتري نتيجة للغلاء.

وهنا طالب الجزار السادة المسؤولين بالنظر في ملف زيادة الأسعار التي تمثل عاتق على المواطن البسيط، وأشار أن خفض سعر الأعلاف ينجم عنه خفض في سعر اللحوم فهى كالسلسلة تبدأ حلقاتها من عند الفلاح وخفض سعر محصوله.

وفي لفتت لأسعار الخضروات وبسؤال أم حسام، بائعة الخضروات، لفتت أن الإقبال يتزايد في وقت الاحتفالات بالأعياد كيومنا هذا، وأكثر المحاصيل التي كان عليها الطلب محصول البطاطس علي الرغم من أن سعر الكيلو قد وصل ل ٨ جنية، وفي حين أن الطماطم سعره أقل ٣ جنية، لكن انعدم الإقبال عليه وسعر الكرنب وصل ل ٢٠ جنية.

تحدث أحمد، وهو شاب خريج كلية تجارة ويعمل في الجزاره قائلا: ”اضطريت أن أعمل في تلك المهنة لأني لم أجد وظيفه في مجال دراستي، أما عن الإقبال فهو قليل عن كل عام وذلك بسبب الغلاء أسعار لحم الخرفان ١٢٠جنيه للكيلو، كيلو اللحم ماعز ١٣٠جنيه، كيلو الكبده سعرها ١٣٠

أما عن سعر أردب الذره ٥٨٠ العام الماضي، هذا العام وصل سعره ٩٠٠ جنيه، والعام الماضي سعر طن الشام ٤ آلاف جنيه، أما العام ده ارتفع سعره وزاد الي ٦ آلاف جنيه غير مصاريف المواصلات، أرجو أن يعمل المسئولين علي تخفيض سعر العلف، العام الماضي كنت بيبيع ١٠ كيلو في اليوم، لكن اتبدل الحال وبقيت قليل لما ابيع.

أضافت أم أحمد بنشتري كيلو إلا ربع لحمة علي الرغم من أن حالتنا المادية كويسة جوزي مدرس لكن ست المنزل علشان تكلف غداء مش بيقل سعرها عن ١٥٠ جنيه بشراء اللحمه والخضار والأرز، وكانت هناك مقاطعة علي العيد للحمة وشاركت فيها وكانت تحمل عنوان ”خلي اللحمة تعفن”، والجزار بيعطينا الكيلو ١٥٠ من غير دهون ،١٤٠ يبيعها كلها دهون، أنا بشتري أحيانا نص كيلو غيري مش قادر

أما أم إبراهيم بمجرد سؤالها عن شراء اللحمة، انهارت بالبكاء وقالت احنا مش بنشتريها انا جوزي مريض عنده غضاريف متهالكة وبيتعالج، وقاعد عن العمل بقاله ٩ أعوام و معايا ٣ أولاد وقاعدين بالإيجار، وباخد كفاله وكرامة ٤٨٢ جنيه،احنا مقدمين علي شقه اولي بالرعايه من ١٢ عام ولسه مطلعتيش، ومقدمين تقارير طبيه ،ونتمني ان صوتي يوصل ونحصل علي الشقه لان العيشه صعبه الايجار ٥٠٠ جنيه والحمد لله علي كل حال.

زر الذهاب إلى الأعلى