اعلانات الترند

عضو شعبة الطباعة: الأكياس البلاستيكية خطر على البيئة والاتجاه للورق حل أمثل

قال عماد سلام عضو شعبة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات، إن اتجاه البرلمان لمناقشة تشريع جديد لمكافحة صناعة واستيراد وتوزيع واستخدام الأكياس والأغلفة البلاستيكية يعتبر خطوة مهمة نحو بيئة نظيفة، لافتاً إلى أن الاعتماد على الأكياس والصناعات الورقية مقابل البلاستيك يدعم توجه الحفاظ على البيئة من الأضرار الناجمة عن استخدام الأكياس البلاستيكية.

وأشار سلام عضو شعبة الطباعة، في تصريحات خاصة لليوم السابع إلي أن اعتماد كافة الدول حالياً على الورقيات بعيدا عن البلاستيك، الأمر الذى يدفعنا لضرورة التخلص من فكرة تصنيع البلاستيك كأكياس والاتجاه للورق لأن ذلك يفتح سوق تصديري جديد.

وتعقد لجنة الصناعة بمجلس النواب، برئاسة المهندس محمد فرج عامر، اجتماعين يوم الثلاثاء المُقبل، لمناقشة مشروع قانون مُقدم من النائبة نادية هنرى وآخرين (أكثر من عُشر أعضاء المجلس) فى شأن مكافحة صناعة واستيراد وتوزيع واستخدام الأكياس والأغلفة البلاستيكية، والذى يتضمن عقوبات على كل من استورد أو صنع فى جمهورية مصر العربية أكياسا بلاستيكية مرنة بالحبس وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين مع مُصادرة أدوات العمل.

وعرف مشروع القانون الأكياس البلاستيكية بأنها مواد التعبئة البلاستيكية المرنة من مُختلف الأشكال والتى تُستخدم لنقل المنتجات المختلفة، مهما كانت طبيعية ونسبة تركيب البوليمر المُستخدم فى صناعتها، وعرف الأغلفة البلاستيكية بأنها مواد التعبئة البلاستيكية المرنة، بنظام للإغلاق أو من دونه، والتى تُستخدم لاحتواء المنتجات المُباعة بالتقسيط أو لحفظ المواد المختلفة مهما كانت طبيعية ونسبة تركيب البوليمر المُستخدم في صناعة تلك الأغلفة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى