حوارات

محمود إبراهيم يحلم بكونه أكبر فنان فيكتور في مصر

كتبت هبه ايمن

يتطور العلم بشكل يومى ويبسط أدواته على كل المهن والمواهب ومن هذه المهن الرسم الذى لم يعد متاحاً بشكله التقليدى من خلال الفرشاة واللوحة فقط، بل انبثق منه فن جديد هو الفيكتور أو كما يقولون الرسومات الحاسوبية، وأصبح لذلك النوع محبين وعاشقين، ومنهم محمود ابراهيم الشهير ب “عاشور” ابن محافظة المنوفية المقيم بمركز السادات.

قال محمود : مارست ذلك النوع من الفن منذ عامين، بعد ان لفتت انتباهي بعض لوحات الفيكتور ارت في احد الجروبات، وبطبيعة اني مصمم جرافيك وشاطر شوية في الفوتوشوب، فقررت اني اتعلم النوع ده من الرسم بنفسي بعد ما طلبت من فنان فيكتور إنه يساعدني اتعلم وتجاهلني، والحمد لله حالياً ابداعت وتميزت جداً في المجال ده.

َوأضاف محمود أيضا : أنه شاهد القليل من دروس تعليم هذا النوع من الرسم عبر اليوتيوب وبعد ذلك كان تعليمه وتطوره في هذا المجال ذاتياً، واكد ان ذلك الفن يحتاج لدقة في إخراج التفاصيل بشكل رائع ومحدد.

واختتم محمود بأنه يحلم ان يصبح اكبر فنان فيكتور في مصر، وانه يعمل جاهداً لتطوير نفسه ومستواه يوماً بعد يوم ليحقق حلمه.

زر الذهاب إلى الأعلى