حوارات

ترند نيوز فى حوار جديد لها وقصة نجاح جديدة مع مؤسس وصاحب شركة “أهل قانون” الاستاذ خالد أحمد عبد العاطي

حوار: زينب نصر

هو محامى شاطر ومحاضر قانونى متمكن وصاحب كيان ومؤسس شركه “أهل قانون للمحاماه ” كاتب ومؤلف لدى دار الكتاب المصرى وباحث ماجستير فى العلوم القضائيه والعلاقات الدوليه وايضا مستشار تدريب ومدرب دولى معتمد
الأستاذ خالد احمد عبد العاطى الذى يبلغ من العمر ٢٣ سنه ابن محافظه كفر الشيخ والمقيم فى طنطا

■ذكرت انك مؤسس شركه وكيان أهل قانون فما فكرة شركه “اهل قانون” …؟

هيا شركة للمحاماه و الإستشارات القانونيه و التدريب ، و هدفي اني أخرج طلاب متميزين في المجال القانوني و مبدعين فيه بالإضافة إلى كورسات و دورات كثيره جدا

■ارى ان برغم من سنك الصغير إلا أن انجزاتك تتحدث عنك فمن كان الداعم لك ف تحقيق ذالك؟

لا أحد : لم يكن بجانبي أحد في البدايه و لكن بعد تحقيق بعض أهدافي فالحمد لله بجواري الكثير ، الداعم كان نفسي في كل مره

■دكتور “خالد” لكلاً منا لديه حلم منذ الصغر فماذا كان حلم خالد ؟

ليس كل ما يتمناه المرأ يدركه
تأتي الرياحُ بما لا تشتهي السفنُ

كنت اتمني أن أكون طبيبا منذ طفولتي ليس حبا في الكليه و لكن غريزه من غرائز المجتمع .

■جميعنا نتعرض لصدمات أو أقوال هادمه من أشخاص محبطين فهل “خالد ” تعرض لها أيضا؟وكيف تجاوزتها ؟

الجميع يتعرض لذلك لكن صاحب الهدف لا تغريه ملفتات الطريق مكنتش بركز مع حد بغلط او محبط ، كنت بزعل في البدايه لكن أصبحت متعود
علشان كدا مكنتش حتي بكلف نفسي و ارد عليهم و بصراحه كنت بتشجع أكتر

■هل المجال القانونى صعب؟ وكيف احترفت فيه؟

المجال القانوني ليس صعبا بالمعنى الحرفي : اي انه يمكن لنا أن نتفوق فيه و لكن ليس سهلا في نفس الوقت اي عند مقارنة المجال القانوني ببعض المجالات العربيه الأخري نري أنه أصعب في بعض الأحيان لكن علي كل حال سواء كان صعبا ام سهلا فإن الأكيد انه ليس مستحيلاً
و احترافي في المجال القانوني يتمركز في حبي لهذا المجال ، ثم بعد ذلك الاجتهاد و الدراسه و القرأه و التدريب العملي علي ما قرأت

■ما سر مساعدتك للشباب وخصوصا اخر عمل لك يشهد على ذالك “كامب أهل قانون ” مجانى فما سر هذه المساعده؟

هي تجاره مع الله اتمني من الجميع أن يفعلها ولا احب أن أتحدث في مثل هذه الأمور فهي لله سبحانه وتعالى

■اغلب الشباب يرا انه فاشل ولا يستطيع النجاح فى شئ بماذا تنصحهم ليتخطو هذه المرحله من حياتهم ولا يستسلمو ؟

لا يوجد من هو فاشل و من هو ناجح بالطبيعه او بالفطره : بل هناك من أردا نجاحاً معيناً و سعي في تحقيقه بكل ما أوتي من قوه ، من يري انه فاشل فقد أعمل العقل الاواعي و سيكون فاشل فعلا و ذلك لان مؤشرات العقل كلها سلبيه سواء كانت أفعال أم نتائج ، لذلك انصح الجميع أن يضع نجاحه نصب عينيه و انا يقاتل في هذه الحياة من أجل الوصول الي هدفه و من أجل تحقيقه .

زر الذهاب إلى الأعلى