أخبار مصر

الاحتفال بالعيد الوطني في بلجراد بمشاركة رئيس البرلمان وعدد من الوزراء والمحافظين والمفكرين

متابعة - عبدالصبور بشير

أقام سفير مصر في بلجراد عمرو الجويلى الاحتفال بالعيد الوطني بذكرى ثورة ٢٣ يوليو بمقر المكتبة الوطنية بمشاركة رئيس البرلمان وعدد من الوزراء والمحافظين ورموز الفن والأدب ورؤساء المؤسسات الثقافية والإعلاميين من الجانب الصربي إضافة إلى السلك الدبلوماسي الأجنبي، وذلك بالتزامن مع ختام شهر الثقافة المصرية الثالث، وبحضور وفد محافظة جنوب سيناء برئاسة اللواء خالد فودة وممثلي كبرى المؤسسات السياحية بالمحافظة.

وعرض الجويلي في كلمته أمام الحفل الزخم الكبير الذى تشهده العلاقات المصرية الصربية بهدف ترجمة الصداقة الدبلوماسية الراسخة إلى مشروعات تعاون ملموسة في مختلف المجالات على رأسها الاقتصاد والسياحة والثقافة على النحو الذي أظهرته سلسلة الأنشطة المتوالية والمشاركات كضيف شرف في مختلف المنتديات في بلجراد. وثمن الجويلي مشاركة عدد كبير من القيادات السياسية والاقتصادية والثقافية في الحفل بما يعكس التميز الحالي في العلاقات الذي تعد أحد مؤشراته تبادل الزيارات على مستوى رفيع بين البلدين، وآخرها الوفد الزائر من محافظة جنوب سيناء لبحث التعاون في مجال السياحة والاستثمار، موجهاً الدعوة للنظراء لزيارة مقاصد مصر السياحية.

ونوه سفير مصر في بلجراد إلى الاستضافة الاستثنائية للعيد الوطني المصري في أهم ثلاثة مؤسسات ثقافية في صربيا على التوالي بدءاً بالمسرح الوطني (الأوبرا) في ٢٠١٨ والمتحف الوطني في ٢٠١٩ ثم المكتبة الوطنية العام الجاري، باعتبارها تعكس تقدير المجتمع الصربي لثقل مصر من جانب، وحرص مصر على المشاركة بموروثها الثقافي الرائد حيث شاركت فرقة الرقص المعاصر لدار أوبرا القاهرة عام ٢٠١٨، وفرقة رضا عام ٢٠١٩، ثم تم تنظيم الاحتفال الحالي مقترناً بمعرض الصور بعنوان “فن الخط والمجوهرات والتحف من مصر القديمة إلى الحديثة”، إضافة إلى أداء “كورال باريلي” للنشيد القومي باللغة العربية. وأضاف أن ذلك يجعل من الاحتفال بالعيد القومي فرصة فريدة للتبادل الثقافي تفتح مجالات التعاون المستقبلية.

زر الذهاب إلى الأعلى