رياضة

أحمد رمزى لـ مصطفي فهمي: لماذا لم تمنح الزمالك لقب القرن الأفريقي؟

أعاد احمد رمزي نجم الزمالك والمنتخب الوطني الأسبق فتح ملف لقب القرن الافريقي الذي حصل عليه الأهلي في مطلع الالفية الحالية ، من خلال تصريحاته علي قناة الزمالك اليوم.

وقال أحمد رمزي في تصريحات لبرنامج زملكاوي على قناة الزمالك  : انا متألم على ما يحدث لنادي الزمالك الذي كان يستحق لقب نادي القرن الإفريقي، وأطالب مصطفى مراد فهمي سكرتير الاتحاد الافريقي وقتها بتوضيح لماذا لم يتم منح الزمالك لقب نادي القرن الإفريقي؟، ولابد من التحقيق في الموضوع، ولدي قناعة شخصية أن الزمالك هو نادي القرن الحقيقي، قائلا: “الناس بتنسى التاريخ”.

كما أوضح أحمد رمزي نجم الزمالك السابق أن سبب عدم الإقدام على تدريب أندية أخرى داخل مصر بخلاف الزمالك يرجع إلى أنه ولد في أسرة زملكاوية والزمالك كان كل شيء في حياته ، مضيفا: لا أتخيل أي مكان آخر بخلاف الكيان الذي أنتمي إليه وهي حالة لا أعرف لها سبب، ومن الصعب العيش خارج نادي الزمالك.

وأضاف رمزي : تربينا في الزمالك على البطولات وحب النادي، والكابتن بدر الحداد هو أول من اصطحبني إلى نادي الزمالك، ولم أتخيل نفسي لاعبا أو مدربا خارج الزمالك، وأحسن نادي على مستوى العالم وأول نادي تأهل إلى كأس العالم للأندية.

ويحصل فريق الزمالك فى الفترة الحالية على راحة سلبية حتى نهاية شهر مارس الجارى، وفقًا لقرار الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للأبيض، الذى منح الفريق إجازة بعد توقف النشاط الرياضى لمدة 15 يومًا، فى إجراء احترازى ضد انتشار فيروس “كورونا”، حيث سيعود الفريق للتدريبات عقب نهاية فترة الراحة السلبية، وذلك بعدما قرر أيضا مجلس إدارة نادى الزمالك، برئاسة المستشار مرتضى منصور، إغلاق مقر النادى الأبيض لمدة أسبوع كإجراء احترازى حرصًا على سلامة وصحة أعضاء النادى للوقاية من فيروس كورونا.

ونجح الزمالك فى تحقيق بطولتى السوبر المصرى والأفريقى على حساب الأهلى والترجى التونسى على الترتيب، بالإضافة إلى التأهل إلى منافسات نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا فى النسخة الجارية، بعد تخطى عقبة الترجى التونسى فى دور الثمانية للبطولة، حيث من المقرر، أن يلتقى الزمالك مع نظيره الرجاء البيضاوى المغربى فى ذهاب دور نصف النهائى من البطولة الإفريقية أحد يومى 1 و 2 من شهر مايو المقبل، فيما يقُام لقاء العودة فى مصر أحد يومى 8 و9 من الشهر ذاته.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى