محافظات

رفض النقابة العامة قرار رئيس جامعة جنوب الوادى بإيقاف أطباء مستشفى قنا

كتبت زينب نصر

النقابة العامة ترفض قرار رئيس جامعة جنوب الوادى بإيقاف أطباء مستشفى قنا علي خلفية نقل مريض مصاب بطلق ناري في سياره ربع نقل .

رفضت النقابة العامة لأطباء مصر ما صدر من رئيس جامعة جنوب الوادى مؤخرًا، من قرارات إيقاف وفصل الأطباء بالمستشفى الجامعي في قنا دون تحقيق وتحت ضغط من مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب النقابة، جاءت القررات التعسفية ردًا على اتهامات أثارتها المواقع بشأن خروج مريض مصاب بطلق نارى محمولًا على سيارة نصف نقل؛ لعدم وجود سرير فى الرعاية المركزة بالمستشفى الجامعي.

وأصدر أسامة عبدالحي، أمين عام الأطباء بيانًا جاء فيه:

أولًا: تستنكر النقابة القرار غير المبرر لرئيس جامعة جنوب الوادى بإيقاف أطباء فى المستشفى، فما ذنب الأطباء فيما حدث؟ فقد قام الفريق الطبي بواجبه من إسعافات فى حدود الإمكانات المتاحة في الطوارئ، لكنهم لم يجدوا له سرير رعاية، وهي الأزمة المعروفة والمتكررة يوميًّا فى مستشفياتنا.

ثانيًا: مافعله أهل المريض من خطفه عنوة من المستشفى وحمله فى سيارة نقل لا تقع مسؤوليته على الأطباء، وإنما هى مسؤولية أمن المستشفى، فالطبيب دوره توقيع الكشف والتشخيص وتقديم النصح والعلاج وليس تأمين حركة الدخول والخروج!
هل مطلوب من الطبيب أن يكون طبيبًا وبودى جارد؛ لحماية المرضى وهو الأحوج للحماية؟
ثالثًا: لا يجوز فرض عقوبات إدارية دون إجراء تحقيقات واقعية وشفافة ومنضبطة كما ينص القانون الذي تغافل عنه رئيس الجامعة، وهو يصدر قرارات تطيح بمستقبل أطباء لمجرد تهدئة مواقع التواصل، وكان على رئيس الجامعة العمل على إصلاح الخلل المتسبب فيما حدث بدلًا من تحميل المسؤولية للأطباء.

رابعًا: تطالب النقابة العامة رئيس جامعة جنوب الوادى بضرورة إيقاف تلك القرارات المتسرعة فورًا لحين انتهاء التحقيقات مع الأطباء للوقوف على ملابسات كل ما حدث في المستشفى وإظهار الحقائق للجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى