آراء حرة

تلوث مياه الشرب بديرمواس يشير إلى كارثة

كتب مجدي عاطف الشهيبي

تعاني قرية البدرمان التابعة لمركز ديرمواس محافظة من حالة إهمال قصوى في أبسط شيء وهو حق توفير مياة شرب نظيفة خالية من المواد الضارة التي قد تودي بحياة الكثيرين إن مؤشر الإهمال أعلن وجود خطر يشير إلى كارثة جديدة، حيث تبين أنها ليست حالة فردية على الإطلاق وإنما معظم قرى ديرمواس تعاني من عدم وجود صرف صحي، وإن وجد تجده متهالك مما يؤدي إلى اختلاط مياه الشرب بالمياه الجوفيه وتحولها للون الأصفر ثم البني.

ووجهه اهالي القريه رسالة إلى محافظ المنيا بأن المياه لا تصلح للاستخدام الآدمي وتؤدي إلى إصابتهم بالعديد من الأمراض.

وعبر الأهالي عن غضبهم قائلين: “للأسف نعانى من انقطاع المياه بصفة مستمرة، وتلوث المياه التي قد تسبب الموت لسكان القرية، وقدمنا شكاوى كثيرة قبل ذلك، ولكن دون جدوى”.

وقال أحد المواطنين بالقرية: إن عدم وجود شبكة صرف صحي بالقرية؛ أدى إلى تلوث مياه الشرب بالمياه الجوفية مما أدى لإصابة العديد من الأطفال بالأمراض.

ونناشد المسئولين، العمل على إرسال فريق لتحليل المياه ومعالجة هذه الأزمة الكبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى