أخبار مصر

وزير الأوقاف: المعركة مع التطرف لم تنتهِ بعد

كتبت:روفيده رضا

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن المعركة مع التطرف لم تنته بعد، ويجب ألا يسترخي أحد منا عن أداء واجبه على الوجه الأكمل، بل علينا أن نزداد حماسًا في الإجهاز على أي خلايا نائمة أو متخفية للجماعات الإرهابية والمتطرفة تحت أي غطاء أو ستار، بل ألا نسمح لهذه الخلايا والجماعات بإعادة بناء أو إنتاج أنفسها مرة أخرى، وأن نستفيد من دروس الماضي وتجاربه، وألا نخدع بأي من عناصر هذه الجماعات مرتين، فهي وهم شر حيث حلوا.

جاء ذلك خلال اجتماع وزير الأوقاف مع قيادات وزارة الأوقاف اليوم السبت، بقاعة حراء بديوان عام وزارة الأوقاف بحضور د. هشام عبدالعزيز، أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ورئيس القطاع الديني، والمهندس سمير الشال، الوكيل الدائم، ود. أيمن أبوعمر ،وكيل الوزارة لشئون الدعوة، ود. نوح العيسوي، وكيل الوزارة لشئون مكتب الوزير، ود. خالد صلاح الدين، وكيل الوزارة لشئون القرآن الكريم والمساجد، ود. عبدالله حسن، مساعد الوزير لشئون المتابعة، ود. محمود الفخراني، مساعد الوزير لشئون الامتحانات والتدريب وعدد من وكلاء الوزارة ومديري العموم.

خلال الاجتماع، قال وزير الأوقاف: «إننا نخوض معركتين في وقت واحد، الأولى المواجهة المستمرة مع أي خلايا أو بقايا للفكر المتطرف، والأخرى هي بناء الذات، ولاسيما في مجال الخطاب الديني والثقافي، من خلال العمل المستمر والدءوب على رفع مستوى الأئمة والواعظات علميًّا ومهاريًّا وفكريًّا وثقافيًّا من خلال برامج التدريب المتقدمة، والتي نتوجها حاليًا ببرنامج شديد التميز هو برنامج (الإمام المفكر) الذي يعمل على الانتقال بالأئمة والواعظات من تلقي قضايا التجديد إلى الإسهام الفعلي في إنتاج عملية التجديد، والتحول بها من ثقافة النخبة إلى ثقافة مجتمع، ومن المحلية إلى العالمية».

زر الذهاب إلى الأعلى