حوادث وقضايا

اللحظات الأولى للدمار الذي سببه زلزال هايتي

كتب: محمود عزام

عرضت فضائية إكسترا نيوز لقطات مصورة تظهر
اللحظات الأولى للدمار الذي سببه زلزال هايتي، وقد ضرب الزلزال دولة هايتي في البحر الكاريبي، وأسفر عن مصرع 304 أشخاص على الأقل، أمس.

وقد بلغت قوته” 7.2 غرب هايتي لتنهار مبانٍ وتتضرر أخرى بما في ذلك كنائس وفنادق، أمس السبت.

وأعلن رئيس الوزراء الجديد، أرييل هنري، فرض حالة طوارئ في البلاد لمدة شهر، وتحدث عن “أضرار واسعة” لحقت ببعض المناطق، حسب ما أعلنته روسيا اليوم.

وأعربت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية (USGS) عن مخاوفها حيال سقوط أكثر من ألف ضحية جراء الزلزال.

وأصدرت الهيئة إنذارا أحمر بالنسبة للضحايا، ما يعني توقعها سقوط أكثر من ألف قتيل جراء الزلزال.

كما أصدرت الهيئة إنذارا برتقاليا حول حجم الأضرار المادية “الملموسة” المتوقعة جراء الزلزال، وأوضحت أن الخسائر الاقتصادية قد تصل إلى 3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي لدولة هايتي.

فقد وقع زلزال قوي على بعد 8 كيلومترات من بلدة بيتي ترو دي نيب، على بعد نحو 150 كيلومترا غربي العاصمة بورت أو برنس وعلى عمق 10 كيلومترات، حسب سكاي نيوز.

وفي وقت لاحق، قال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن زلزالا آخر بقوة 5.9 درجة ضرب منطقة هايتي في ساعة متأخرة من مساء السبت، بعد ساعات من وقوع زلزال كبير في المنطقة أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص.

وقال المسؤول عن الحماية المدنية جيري شاندلر في مؤتمر صحفي مساء السبت “أحصينا مقتل 160 شخصا في الجنوب، و42 في منطقة نِيب، و100 في منطقة غراند آنس، وشخصين في الشمال الغربي”.

زر الذهاب إلى الأعلى