حوارات

سارة مصطفى فتاة تعشق الرسم منذ الصغر

كتبت هبه ايمن

فتاة أنعم الله عليها بموهبة الرسم منذ نعومة اظافزها، انها سارة مصطفي السيد ابنة مركز ابو المطامير لمحافظة البحيرة، تبلغ من العمر 20 عاماً، تدرس بكلية التربية النوعية قسم الفنية.

ذكرت سارة مصطفى لجريدة ” ترند نيوز ” ان لديها موهبة الرسم من صغرها و كان فضل تطورها واتكشافها لهذة الموهبه والدتها التي اهدتها بعض أدوات الرسم ودفاتر التلوين قبل دخولها المرحلة الابتدائية، لذا عملت سارة على الرسم لفترة كبيرة ف المرحلة الابتدائية، وبعد كبر سنها اكتشفت حبها لاشغال الهاند ميد وصناعة المراسيل.

تقول سارة :” انا انقطعت ثالثة سنوات عن الرسم وده مكنش مانع أن حلمي يكون دخول كلية الفنون الجميلة، بس للأسف مجموعي مكنش في صالحي بس بعدها عرفت عن طريق الصدفة كلية تربية نوعية واني اقدر فيها اتعلم مش بس الرسم و لا ده كمان هاند ميد ونحت وخزف وتصوير ورسم وتصميم فكنت فرصة كبيرة بالنسبالي علشان اقدر ألم بكل ده في وقت واحد، والحمدلله دخلت الكلية دي بس في بداية الامر كان الموضوع صعب شويه عليا بس بعدين حبيت الكلية وبقيت مبسوطة بنتائج شغلي وان وصلت لمرحلة كويسة زي اللي وصلتلها، وكمان قدرت اتمكن من الأشغال بخامات مختلفة مثل
الرصاص والفحم والجواش و التركلر غير الأشغال الفنية اللي استخدمت فيها خامات من الطبيعة وقدرت اوظفها”.

وتقول أيضاً :” قدرت في سنه اني اعمل لوج فرعوني وغلاف كتاب ل كأن استوري وقدرت اعمل بوستر فرعوني واكون انا الريفرنس والبطل المتمحور ل البوستر ده، وكمان مادة معادن وقدرت اشتغل ب تقنية الضغط وفن الاركت وبالإضافة لكل ده انا بحب شغل الهاند ميد جداً وبحب الجوابات جدا علشان بحس انها بترجع بينا للزمن القديم”.

وذكرت انها شاركت ف العديد من المعارض الفنية، ومن ضمن هذه المعارض معرض وايت روز3 الذي أقيم في محافظة الإسكندرية، والتي شاركت فيه بإحدى رسوماتها الهاند ميد التي استخدمت فيها اوراق ملونة و أيضاً وريقات صغيرة ملونه لتسطيع عمل طائر الطاؤوس وكان هذا رمز للجمال .

زر الذهاب إلى الأعلى