محافظات

جامعة الأقصر توافق على تسيير قوافل طبية للمناطق الأكثر فقراً

كتب: هاجر عبد العليم

عقد الدكتور محمد محجوب عزوز رئيس جامعة الأقصر اليوم الإثنين، جلسة مجلس شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة رقم 4 لعام2021، بحضور وكلاء الكليات لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأمين عام الجامعة المساعد ومدير إدارة تنمية البيئة وخدمة المجتمع بالجامعة، حيث وافق المجلس على تفعيل وحدة الدراسات الحرة بكلية الفنون الجميلة، ووحدة الإستشارات بكلية الحاسبات والمعلومات.

وناقش المجلس خطة تنظيم وتسيير قوافل طبية بالتنسيق مع كلية الطب بالجامعة، للمناطق الأكثر فقرًا واحتياجًا بنطاق محافظة الأقصر، كما ناقش المجلس سبل التعاون مع المجلس القومي للمرأة، وتفعيل دور الجامعة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني في تنمية قيم المجتمع، وتفعيل دور المرأة في شتى المجالات، ووافق المجلس على تنفيذ البروتوكول المقدم من الجامعة الأمريكية، للتعاون مع مركز التطوير المهني، لجامعة الأقصر.

وكان قد استقبل الدكتور محمد محجوب عزوز، رئيس جامعة الأقصر، وفداً من مبادرة حياة كريمة لبحث سبل التعاون المشترك بين الجامعة والمبادرة وذلك بحضور الدكتورة نهال مصطفى، والمهندس محمود صادق منسقي المبادرة، ومنى عبدالعال، مدير إدارة تنمية البيئة وخدمة المجتمع بالجامعة، حيث ناقش الجانبان سبل مشاركة الجامعة في العمل المجتمعي في مبادرة حياة كريمة، ودورها في التوعية المجتمعية داخل قرى المبادرة بمحافظة الأقصر خلال الفترة المقبلة، بالتعاون مع كافة مؤسسات المجتمع المدني.

وأشاد رئيس الجامعة، بالمشروع القومى لتطوير قرى الريف المصري، الذي يعد أحد المبادرات الهامة التى أطلقتها القيادة السياسية بهدف تحسين أوضاع الفئات والأسر الأولى بالرعاية بالقرى والنجوع، مؤكداً على أن دور جامعة الأقصر وقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة فى المبادرة يتمثل في تشكيل فرق عمل وتحديد الأدوار والصلاحيات والمسؤوليات للفرق المشاركة فى تنفيذ المبادرة، موجهاً بتسخير كل إمكانيات الجامعة لمساندة مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس السيسي.

وقالت الدكتورة نهال مصطفى، إن مبادرة حياة كريمة تعتبر من أهم وأبرز المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، وأن الجامعة كجهة تعليمية واجتماعية لديها إمكانيات وقدرات نسعى لتعظيمها والاستفادة منها لتحقيق أهداف المبادرة، فيما اثنى المهندس محمود صادق، على الدور الحيوي الذي تقوم به جامعة الأقصر في خدمة المجتمع، والتي لا يتوقف دورها على ما تقدمه من خدمات تعليمية وبحثية، وإنما يمتد إلى مجالات أوسع، يستفيد منها بشكل مباشر وغير مباشر قطاع كبير من المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى