حوارات

نماذج مشرفة.. الاستاذ رضا عبدالسلام رئيسا لإذاعة القرآن الكريم

متابعة مجدي الشهيبي

الاستاذ رضا عبدالسلام من ذوي الهمم فاقد زراعيه، ولكنه لم يفقد الطموح والسعي وراء النجاح حتي يصل للقمة التي تليق به فقد حصل علي ليسانس الحقوق وليسانس دعوة إسلامية، والآن وصل لما طمح له وهو تعيينه في إذاعة القرآن الكريم، وعلى قدر الإيمان بالله والثقة والنوايا تكرم الرجال الأستاذ رضا عبدالسلام ( رئيسا لإذاعة القرآن الكريم )

كشف رضا عبد السلام كواليس دخوله إذاعة القرآن الكريم،
قائلًا: ”ظللت أحاول لمُدة عامين وعندما أتيحت لي الفرصة أمام رئيس لجنة المُذيعين حلمي البلك آنذاك
والذي طلب مني فور دخولي عليه بعدم توجيه أي أسئلة”.

وتابع: “كنت لابس جاكيت قلعته أمامه ولبسته تاني
وفتحت باب المكتب وقفلته تاني أمامه
ومسكت القلم بفمي وكتبت له بضعة سطور
وقلت له : طول عمري في الدراسة بطلع من الأوائل
ليه أنا بترفض في اختبارات المُذيعين كل مرة بدون سبب واضح أعطني فرصة واحدة، وحصل الأستاذ رضا على الفرصة، وتدرج وترقى حتى أصبح رئيساً لإذاعة القرآن الكريم.

ليس العجز في الأجساد إنما العجز في العقول التي لا تدرك الطريق وتتشتت هنا وهناك طريق الوصول واضح نية صادقة وثقه في الله والإستعانة به وحدة ثم صبر وجلد يتعجب له أهل الحيل.

فإن طعم النجاح بعد الكفاح بشرف وإيمان وثقة بالله وحده له مذاق خاص وأن كان به مشقة وتكبد في طريق الوصول فالرجال لا تهدأ حتي تحقق ما تحلم به وما تتمني وتسعي له من أجل الذات والعامة والأوطان.

زر الذهاب إلى الأعلى