التعليم

جامعة أسيوط تفوز بمشروع إنشاء مركز التميز في الحوكمة العمرانية

كتبت هاجر عبد العليم

أعلن الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، عن فوز الجامعة بمشروع إنشاء مركز تميز والحوكمة العمرانية والمقدم من كلية الهندسة، وبتمويل من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وذلك ضمن خمسة مراكز مصرية على مستوى الجمهورية، والذى يهدف إلى تسخير إمكانيات الجامعة العلمية والبشرية فى تعزيز جهود الدولة المصرية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى مجال تطوير المناطق الحضرية غير المُخططة فى إطار مبادرة حياة كريمة.

وأشار الدكتور طارق الجمال، وفق بيان اليوم الجمعة، إلى أن فوز الجامعة بذلك المشروع الهام يأتى إستكمالاً لمسيرة تميز جامعة أسيوط فى عدد من المجالات والتى يأتى فى مقدمتها العلوم الهندسية والذى تحظى فيه الكلية بمكانة مرموقة على مستوى الجامعات المصرية والعربية.

وكشف رئيس جامعة أسيوط، عن تفويضه لنائبه لشئون التعليم والطلاب الدكتور شحاتة غريب فى حضور مراسم توقيع عقد مشروع إنشاء مركز التميز فى الحوكمة العمرانية والذى نظمته هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STDF) بمقر جامعة العلمين الدولية بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور ولاء شتا، الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والإبتكار، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور أيمن عاشور، نائب الوزير لشئون الجامعات، والدكتور ياسر رفعت نائب الوزير للبحث العلمي، والدكتور رشدي زهران رئيس مجلس أمناء جامعة العلمين الدولية، والدكتور عصام الكردي رئيس جامعة العلمين الدولية، ولفيف من رؤساء الجامعات ومنتسبي المجتمع الأكاديمي، وذلك بمقر جامعة العلمين الدولية.

وصرح الدكتور شحاتة غريب، نائب رئيس جامعة أسيوط، أن حفل الهيئة تتضمن توقيع عقود مراكز التميز فى جامعة أسيوط، وذلك ضمن خمسة مراكز مصرية، بالإضافة إلى جامعة أسيوط وهى جامعات القاهرة وعين شمس والإسكندرية وكذلك فى الكلية الفنية العسكرية، مؤكداً على أهمية المركز فى تلك الفترة والتى تتضمن فيه المبادرة الرئاسية حياة كريمة مساعى جادة ومثمرة فى فى الارتقاء بالصورة البصرية للمدن المصرية والتصدى لمظاهر العشوائية والغير منظمة وغياب التخطيط العمرانى السليم فى كثير من المناطق السكنية على امتداد الجمهورية وكذلك نشاط غير مسبوق فى مصر فى إقامة المجتمعات العمرانية الجديدة وإنشاء شبكة طرق هائلة على أسس علمية حديثة.

ومن جانبه أضاف الدكتور نوبى محمد حسن، عميد كلية الهندسة، أن مشروع إنشاء مركز التميز فى الحوكمة العمرانية يمثل نموذجاً للتعاون القائم بين الجامعة والمجتمع المحيط والذى شهد مشاركة كلية الهندسة وأبنائها المتميزين من مختلف التخصصات فى التخطيط والتنفيذ لكثير من المشروعات القومية الكبرى التى تم تشيدها خلال الفترة الماضية بوصف الكلية بيت الخبرة الأقدم والأعرق فى صعيد مصر والذى يمثل مرجعية لتقديم الإستشارات الهندسية لخدمة حركة التطوير والتنمية فى مختلف محافظات صعيد مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى