محافظات

محافظ المنيا يبحث مع وفد هيئة إنقاذ الطفولة الدولية تنفيذ عدد من الأنشطة بالقرى

كتبت-رحمه خلف

استقبل اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، وفد هيئة إنقاذ الطفولة الدولية، لمناقشة عدد من القضايا الهامة، والإنجازات، والخطط المستقبلية للهيئة، داخل المحافظة، وفي مقدمتها متابعة تنفيذ أعمال مشروع “قرية متعلمة.

ضم الوفد تامر كيرلس، المدير العام لهيئة إنقاذ الطفولة، وايهاب أنور، مدير مكتب إنقاذ الطفولة بالمنيا، والدكتور مايكل كمال، مدير مشروع قرية متعلمة، ومني منير، مسئول بناء القدرات بالهيئة، وبحضور، ياسر بخيت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي وهيام مصطفى، مدير إدارة العلاقات الدولية بالمحافظة.

أكد المحافظ، على أهمية التعاون والتنسيق بين الجهاز التنفيذي ومؤسسات المجتمع المدني، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، وتماشياً مع سياسية الدولة في تفعيل المشاركة المجتمعية.

تناول اللقاء استعراض إنجازات الهيئة خلال الفترة الماضية، كما تمت مناقشة الخطط المستقبلية للهيئة، والمشاريع الحالية التي يتم تنفيذها على أرض المحافظة، ومنها مشروع قرية متعلمة، ومشروع الصداقة بمركز ملوي، وكذلك اجتماع اللجنة الاستشارية المزمع انعقاده ، من خلال التنسيق الكامل وتوزيع الأدوار بين الهيئة والمحافظة، لتحقيق أقصي استفادة تعود على المواطنين بالنفع، وتساهم في دفع عجلة التنمية بالمحافظة.

طالب المحافظ الوفد خلال الاجتماع، الاهتمام بالاحتياجات الفعلية لأهالي القري التي سيتم العمل بها ، مع التركيز على القري المستهدفة بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والقري المصدرة للهجرة، بهدف النهوض بمستوى معيشة المواطنين، وتخفيف معدلات الفقر، وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية المقدمة في العديد من المجالات.

واستعرض الوفد أنشطة برنامج الصداقة بناء على بروتوكول تعاون بين الهيئة والمحافظة وعلى مدار 10 سنوات، وينفذ بـ 7 قرى بمركز ملوى وهى منشأة المغالقة ،قصرهور،الأشمونين، دروه ،نواى ، قلوبا،وبنى خالد، بالإضافة لمشروع قرية متعلمة، والذي يهدف إلى دعم العملية التعليمية للأطفال ممن هم في المرحلة العمرية للتعليم الابتدائي في القرى المستهدفة من خلال توفير تعليم ذو جودة عالية، ومحو أمية السيدات وخاصة أمهات تلاميذ مدارس المجتمع ويعمل في المنيا، على 3 مراحل وبالشراكة مع جمعيتين.

زر الذهاب إلى الأعلى