حوادث وقضايا

تجديد حبس سائق النائب السابق علاء حسانين في اتهامه وآخرين بالتنقبب عن الآثار

كتبت: هاجر عبد العليم

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، اليوم الثلاثاء، تجديد حبس سائق النائب البرلماني السابق علاء حسانين، 15 يومًا على ذمة التحقيقات بقضية الآثار الكبرى لتورطه في العمل كسائق لعلاء حسانين، ليصل إجمالي عدد المتهمين إلى 20 متهمًا.

وكانت التحقيقات والتحريات التى تجريها النيابة كشفت عن تورط متهم جديد وهو يعمل “سائق لدى علاء حسانين”، في عصابة التنقيب عن الآثار، عبر تتبع وتفريغ المكالمات الهاتفية ورسائل الإنترنت بهاتف المتهم، وصدر قرار بضبط وإحضار المتهم الذي تمت مواجهته بالمكالمات والرسائل، ووجهت له تهمة الاشتراك في تشكيل عصابي للتنقيب عن الآثار.

كانت النيابة قد أمرت بحبس المتهمين 4 أيام علي ذمة التحقيقات، كما طالبت رجال المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة والمتهمين، وأمرت بتشكيل لجنة من خبراء الآثار وذلك لعرض القطع المضبوطة.

وتضمنت قائمة المضبوطات بحوزة المتهمين (تمثال خشبي طوله 40 سم على هيئة أوزاريه، تمثال أوشارتي من المرمر، 2 لوحة أثرية لتابوت منقوش بالهيروغليفية، 36 تمثالًا مختلفة الأطوال، 4 تماثيل أوشارتي نصف، و 52 عملة مختلفة الأشكال برونز ونحاس تعود للعصر الروماني واليوناني، 6 عملات من النحاس ترجع للعصر اليوناني، بولة نفط فخار تعود للعصر الإسلامي، 3 إبر جراحية تعود للعصر الإسلامي، عقود بها مجموعة من التماثيل تمثل آلهة مختلفة، 3 قطع حجرية مدون عليها نقوش فرعونية، و2 تمثال من البرونز أحدهما مفصول الرأس، و تمثال خشبي طوله 10سم، وتمثال حجري مقسم لجزءين يعود للعصر اليوناني).

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة قد تمكنت من ضبط النائب البرلماني السابق علاء حسانين لاتهامه في قضية آثار بمصر القديمة.

وكانت قد وردت معلومات لضباط مباحث مصر القديمة، تفيد بقيام برلماني سابق بمشاركة آخرين في الاتجار بالآثار، وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبطه برفقة 14 شخصًا آخرين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

زر الذهاب إلى الأعلى