أخبار مصر

التنمية المحلية: برنامج تنمية الصعيد نجح فى تقليل نسبة الفقر بسوهاج وقنا

كتبت: هاجر عبد العليم

قال الدكتور هشام الهلباوى، مدير برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، إن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، ولدت من رحم برنامج “تنمية الصعيد”، موضحاً أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بتنفيذ كافة بنود البرنامج في مبادرة “حياة كريمة”، بعدما تمكن من تخفيض نسبة الفقر في محافظتى “سوهاج وقنا”.

وأضاف “الهلباوى”، أن برنامج “تنمية الصعيد”، بدأ في عام 2018، في محافظتى سوهاج وقنا، وأثبت نجاحاً كبيراً حيث كانت تشهد هذه المحافظات معدلات فقر متقدمة، وتابع: “ولكن البرنامج تمكن من تقليل نسبة الفقر بهما”.

وكان اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، قد تلقى اليوم خطاباً من مارينا ويس، المدير القطري لمصر واليمن وجيبوتي بالبنك الدولي لتقديم التهنئة إلى الوزارة والحكومة المصرية لإدراج برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر كأحد أفضل الممارسات التي تحقق أهداف التنمية المستدامة 2030 التابعة لإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة.

وذكر بيان للوزارة اليوم، إلى أن المدير القطري لمصر واليمن وجيبوتي بالبنك الدولي أشارت في خطابها إلى أنه لم يكن هذا النجاح والاعتراف الدولى ليتحقق لولا الجهود الحثيثة لوزارة التنمية المحلية لتمكين الإدارة المحلية بمحافظتى قنا وسوهاج وتعزيز قدراتها المؤسسية، مضيفة أن هذا الإنجاز يشير لأهمية برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر لدفع التنمية المحلية المستدامة وخلق فرص عمل منتجة للحد من الفقر في المحافظات المستهدفة .

وأوضحت المدير القطرى للبنك الدولى أن هذا النجاح والإعتراف الدولى به يبرهن على أهمية تمكين الإدارة المحلية وإشراك المواطنين في عمليات إتخاذ القرار وتعزيز التنافسية المحلية وتحسين بيئة الأعمال وتدعيم القطاع الخاص وكذلك تحسين الاستدامة وكفاءة الخدمات العامة والبنية التحتية .

وأعربت مارينا ويس، في خطابها لوزير التنمية المحلية عن تطلعها إلى مواصلة التعاون في تنفيذ برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في المحافظات المستهدفة بالإضافة إلى تعميم أفضل الممارسات المنبثقة من تنفيذ البرنامج في كافة محافظات الجمهورية .

زر الذهاب إلى الأعلى