صحه

مشكلات الجلطات الدموية والأوعية الدموية فى حالة الإصابه بالكورونا

بقلم الدكتور / حماده طلعت

يمكن أن يزيد كوفيد 19 من احتمال تَكتُّل خلايا الدم وتكوين الجلطات ، ويُعتقَد أن أغلب الضرر الذي يصيب القلب نتيجة لفيروس كوفيد 19 سببه جلطات صغيرة تسد الأوعية الدموية الدقيقة (الشعيرات الدموية) في عضلة القلب.

ومن الأعضاء الأخرى التي تتأثر بالجلطات الدموية الرئتان والساقان والكبد والكليتان.

اما عن الاوعيه الدمويه يمكن أن يؤدي كوفيد 19 أيضًا إلى إضعاف الأوعية الدموية وأحداث تسريب فيها، الأمر الذي قد يُسْهم في حدوث مشاكل طويلة الأمد في الكبد والكلى.

ولذا بيتم عمل تحليل D.Dimer وذلك كمؤشر لتوقع حدوث الجلطات وايضا لذلك بيتم اضافه مضادات جلطات ضمن علاج الاصابه بالكورونا ولكن ضرورى ان يتم ذلك تحت اشراف طبى تام لتحديد الاحتياج والجرعات وتفادى حدوث مشاكل .ونرجو عدم صرف مضادات التجلط بوجه عام والحقن تحديدا بشكل عشوائى دون استشاره ومتابعه طبيه

زر الذهاب إلى الأعلى