حوادث وقضايا

جريمتان مروعتان يحدثان في مصر

كتبت/روفيده رضا فتحى

شهدت مصر خلال الساعات القليلة الماضية جريمتين هزتا البلاد، حيث أقدم ضابط على الانتحار، وقام زوجان بتسميم ابنتهما بعدما رفضت الزواج من أحد الأقارب، وتمكنت مباحث مركز قوص في مصر، من ضبط عامل وزوجته بتهمة وضع مادة سامة لابنتهما بعد تقييدها في المنزل، لرفضها الزواج من أحد أقاربها، ونقلت إلى المستشفى.

وكشفت تحريات المباحث أن والد المجني عليها وأمها كبلاها بجنزير وقاما بتعذيبها ووضعا مادة سامة لها بصبغة الشعر، وأرغماها على تناولها للتخلص منها.

القصة كشفتها الفتاة خلال التحقيقات التي أجريت معها في مستشفى قوص المركزي، بعدما تلقت العلاج ونجح الأطباء في إنقاذ حياتها.

وأشارت التحريات إلى أن الفتاة تركت المنزل من أيام وظلت غائبة 10 أيام متواصلة حتى استقرت لدى إحدى الأسر في القاهرة، وأعلن رب الأسرة عن مكان وجود الفتاة على الفيسبوك وفق بياناتها في البطاقة، وذهب ذويها وتم جلبها وعادت إلى المنزل، وتبين أنها هربت لرفضها الزواج من أحد الأشخاص.

– ضابط مصري ينتحر بعد قتل زوجته
وبدأت جهات التحقيق في الاستماع إلى أقوال ابنة ضابط سابق تخلص من زوجته، وانتحر بإلقاء نفسه من أعلى العقار الذي يسكن به في مدينة نصر، وذلك بسبب خلافات أسرية بينهما.

بداية الواقعة، كانت بتلقي قسم شرطة مدينة نصر، بلاغا من الأهالي بوجود حالة انتحار في أحد العقارات لشخص ألقى بنفسه من بلكونة شقته في شارع الزهراء بالمنطقة، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة.

فور وصول رجال المباحث إلى المكان، تبين وجود جثة ضابط على الأرض وتغطيها الدماء، وتبين سقوطه من أعلى العقار، وبالصعود للشقة عثر على جثة زوجته مقتولة.

زر الذهاب إلى الأعلى