محافظات

تنفيذ برنامج توعوى وتثقيفى بقرى حياة كريمة فى بنى سويف

كتبت: هاجر عبد العليم

شهد الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف فعاليات الندوة التى نظمها فرع المجلس القومى للمرأة ببنى سويف، ضمن المبادرة التى ينفذها المجلس تحت عنوان (الأسرة أمن قومي) بهدف تدعيم أركان الأسرة المصرية وتوفير مقومات تماسكها، على أساس قوى ومتين، حيث يتم البدء بقرى حياة كريمة البالغ عددها 66 قرية، وذلك وفق برنامج زمني، والذى يتعاون فيه كل الجهات المعنية والمجتمع المدنى وعلماء الأزهر والأوقاف.

حضر فعاليات الندوة: السيد بلال حبش نائب المحافظ، نرمين محمود مقررة فرع المجلس القومى للمرأة بالمحافظة، الدكتور محمد عزت وكيل وزارة الأوقاف، والدكتورة هبة عبد العظيم مقرر مناوب فرع المجلس، وعدد من عضوات المجلس ولفيف من الأئمة والدعاة التابعين لأوقاف بنى سويف.

وفى كلمته، أشار المحافظ إلى دعمه الكامل للمبادرة، وتوجيهاته بتوفير كل التسهيلات اللازمة، لاسيما أن يتم البدء بقرى حياة كريمة، وذلك بالتوازى مع المشروعات الجارى تنفيذها ضمن المشروع القومى لتطوير الريف، لتكون التنمية متكاملة ومستدامة، حيث يتم تحسين مستوى وجودة حياة المواطنين، بجانب أيضا رفع درجة الوعى والثقافة، ومواجهة السلوكيات السلبية، التى تعرقل جهود الدولة التنموية، خاصة الأفكار الهدامة والمغلوطة والمتطرفة، والعنف ضد المرأة والأطفال، والفئات الأكثر احتياجا.

وأشار محافظ بنى سويف لتكليف لنائبه السيد بلال حبش بالإشراف على المبادرة، وجدول تنفيذها، والموضوعات والمشكلات والقضايا المجتمعية التى يتم تناولها واستهدافها، مع الأخذ فى الاعتبار الأبعاد الاجتماعية والثقافية والاقتصادية لكل قرية أو عزبة، وأن يكون المنفذين قريبين من المواطنين فى هذا القرى، وعلى دراية بتلك المكونات الاجتماعية وأهم المشكلات بها.

من جانبها، أوضحت “نرمين” أنه تم تدريب عدد 30 من الأئمة والدعاة بناصر وببا، للاشتراك فى المبادرة من خلال تكثيف الحملات التوعوية والندوات التثقيفية مع التركيز على قرى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتتواكب جهود الدولة فى مجال فى تطوير البنية التحتية وتنفيذ المشروعات وتطوير الخدمات والمرافق، بالتوازى مع جهود الدولة لبناء الشخصية المصرية ورفع الوعى المجتمعى بقضايا المرأة والأسرة المصرية، عن طريق تسليط الضوء على تعاليم الدين فى بناء الأسرة وإبراز الجوانب الشرعية والحقوقية فى مؤسسة الزواج.

وتم الاتفاق على تنفيذ خطة عمل بالتعاون مع الأوقاف لتنظيم حزمة من الفعاليات والجهود فى هذا الإطار، مع تخصيص جزء من خطب الجمعة للتركيز على أساليب وطرق الحفاظ على كيان الأسرة ودورها فى التنشئة المجتمعية السليمة والتوعوية بأضرار ومخاطر بعض الظواهر السلبية اجتماعيا وصحياً مثل الختان والتحرش والتمييز والحرمان من الميراث وزواج القاصرات وغيرها.

تجدر الإشارة إلى أن المحافظ قد افتتح فى يونيو الماضى البرنامج التدريبى لفرع المجلس، بعنوان “الأسرة أمن قومي”، بهدف تدعيم أركان الأسرة المصرية، من خلال تأهيل وتوعية الشباب والفتيات المقبلين على الزواج ودعمهم بتقديم التوعية والاستشارات القانونية والاجتماعية والصحية التى تمكنهم من تكوين أسرة على أساس قوي، عن طريق تدريب وتأهيل السيدات والفتيات من مستويات وشرائح اجتماعية وتعليمية متفاوتة “من خلال عقد جلسات وورش عمل بمشاركة نخبة من الأكاديميين والمتخصصين، لشرح مفاهيم ومحاور متعلقة بموضوعات: الاستشارات الأسرية، ومقومات بناء الشخصية وكيفية التعامل معها، واحترام الخصوصية، وتقبل الآخر وإدارة التغيير، العلاقات الإنسانية، وتعريف الأسرة ووظائفها وعوامل نجاحها، وأنواع العلاقات داخلها والتأثير المجتمعى فى تلك العلاقات، ، ودور القانون فى الحفاظ على الأسرة المصرية.

وفى سياق آخر، تفقد السيد بلال حبش نائب محافظ بنى سويف عدداً من المشروعات الجارى تنفيذها بقرى مركز ببا، ضمن المشروع القومى لتطوير القرى فى إطار المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، فى إطار تكليفات المحافظ بالمتابعة الميدانية لمشروعات المبادرة والتزام الشركات المنفذة المسند إليها الأعمال، والوقوف على المعوقات لسرعة تذليلها، لتسريع وتيرة العمل بمشروعات المبادرة الرئاسية.

وتابع نائب المحافظ سير العمل فى مشروع إنشاء مجمع الخدمات بالوحدة المحلية لقرية الحمام، ضمن أعمال المشروع القومى لتطوير الريف المصري، وسيضم المجمع الخدمى العديد من الخدمات المختلفة بطريقة حديثة ومميكنة داخل المبنى (مركز تكنولوجى لخدمة المواطنين، مكتب بريد، وحدة للتضامن الاجتماعي، مكتب تموين) بهدف توفير الوقت والمجهود للمواطنين المستفيدين من المجمع والبالغ عددهم أكثر من 27 ألف نسمة بدائرة قرى الوحدة المحلية لقرية الحمام، حيث تقدر نسبة التنفيذ بنحو 40%.

وتفقد “حبش” سير العمل فى مشروع الصرف الصحى بقرية بنى خليفة والذى يتم تنفيذه بتكلفة تبلغ 20 مليون جنيه، تحت إشراف الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، واستمع لموجز عن سير العمل فى المشروع الذى سيخدم أكثر من 3 آلاف نسمة بقرية بنى خليفة، ويتكون من محطة رفع وشبكة انحدار وخط طرد، ومقرر الانتهاء منه خلال 12 شهراً من بداية التنفيذ، بجانب تفقد الأعمال الجارى تنفيذها لمد وتدعيم شبكة المياه بالقرية، والتى تشمل تغيير مواسير الاسبستوس ومد الخدمة للمناطق المحرومة، وذلك ضمن عدد من المشروعات الجارى تنفيذها فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى، تخدم أهالى قرى مركز ناصر.

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم إدراج عدد 66 قرية بمركزى ناصر وببا، ضمن المشروع القومى لتطوير القرى على مستوى محافظات الجمهورية لإحداث تطوير شامل بمستوى الخدمات والمرافق بتلك القرى، من خلال تحسين خدمات البنية الأساسية من توافر خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، الكهرباء، الطرق، الاهتمام بالنظافة والبيئة، تطويرمستوى الخدمة الصحية ومراكز الشباب والعمل على تحسين مستوى الدخل بتنويع مصادره، بما يسهم فى تطوير المهمة الرئيسية للقرية والاستفادة من المزايا النسبية التى تتمتع بها واستثمار طبيعة ونشاط الاقتصادى القائم على الزراعة والصناعات الحرفية.

زر الذهاب إلى الأعلى