صحه

هل المشاية الكهربائية تسبب خشونة الركبة؟

كتب: د/ محمد فتحي درويش

شراء جهاز سير و جري (مشاية / تريدميل) هو من القرارات الجيدة للمحافظة على اللياقة البدنية وحرق السعرات الحرارية الزائدة و لتحسين وظيفة القلب. ولابد من معرفة أن المشي مفيد جدا للمرضى الذين يعانون من خشونة مفاصل الركبة ولكن هناك بعض الاحتياطات اللازمه فى المشاية الكهربائية لتفادي حدوث خشونة.

** استخدام جهاز المشي له العديد من المزايا:
– يكون المشي عليه أسهل من المشي على الأرصفة و الشوارع و التى قد لا تكون مستوية بدرجة كافية
– يمكن المشي عليها فى أي وقت بغض النظر عن حالة الجو
– مناسبة للمرضى الذين يسكنون فى أدوار مرتفعة و لا يتمكنون من استخدام السلم بسهولة

**هناك العديد من المواصفات التى يجب مراعاتها عند شراء المشاية:

– إذا كنت تعاني من سمنة شديدة تأكد من أن المشاية تتحمل هذا الوزن.

– يفضل الأجهزة التى لها مساند جانبية و ليس أمامية فقط و لا سيما لكبار السن.

– يفضل الأجهزة التى يكون سطح المشي فيها مزود بوسائل لإمتصاص قوة إصطدام الكعب بها.

– تأكد من أن لوحة التحكم التى تكون أمامك واضحه و سهلة الإستخدام و بها المؤشرات الأساسية مثل السرعة و الوقت و المسافة التى تم مشيها.

– أن يكون المحرك الكهربائي فى الجهاز ذو مواصفات جيدة (قوة 1,5 – 2 حصان continuous horsepower ).

– بعض أنواع سيور المشي و الجري الكهربائية يمكن رفع مقدمتها (يدويا أو بأزرار التحكم) بحيث تصبح و كأنك تصعد تل مرتفع و هذا يزيد الجهد المبذول و يحرق سعرات حرارية أكثر، و لكن لا ينصح بهذه الخاصية لكبار السن و لمرضى خشونة الركبة حيث أنها تمثل عبئا زائدا على مفاصلهم مما قد يضرها.

– سرعة المشي فى الإنسان العادي تكون حوالي 5 كيلومتر فى الساعة و هناك سيور تسمح بسرعات أكثر للرياضيين.

– كل ما كانت مساحة سطح المشي أطول (1 متر على الأقل) و أعرض (50 سنتيمتر على الأقل) كل ما كان ذلك أفضل و أقل خطراً من السقوط أو الاصطدام.

زر الذهاب إلى الأعلى