الدين والحياة

مرافقة رسول الله: فأعني على نفسك بكثرة السجود

بقلم : داليا السيد

بسم الله الرحمن الرحيم

لعل مما عَلَّمنا الله سبحانه وتعالى في الآية الكريمة في قوله تعالى: “إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ.” سورة الأعراف206، هو ما يرتبط بالسجود لله سبحانه وتعالى وعلاقته بعبادة الله عز وجل وبالتواضع لله العلي الأعلى.
قد يتسائل سائل ولماذا السجود بالتحديد، فنبحث لكي نرى الحديث النبوي الشريف يرشدنا إلى مرافقة سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة، فعن ربيعة بن كعب الأَسلمي رضي الله عنه قَال: (كنت أبِيت مع رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم، فأتيته بِوَضوئِه وحاجته، فَقَالَ لِي: سَل. فقلت: أَسألك مرافقتك في الْجَنَّة. قال: أوَ غير ذلك؟ قلت: هو ذاكَ، قَالَ: فَأَعِنِّى عَلَى نفسك بكثرة السُّجود). رواه مسلم.
فإذا كنا قد خُلِقنا لعبادة الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له، مؤمنين برسوله الخاتم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وبكتابه العزيز القرآن الكريم، سيكون لنا حتما أعمال نُعَبِّر بها عن هذه العبادة المستقيمة لكي نصل بها إلى رضا الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة، وعلى رأس هذه الأعمال هي الفرائض.
أما ترجمة هذا فتعني دخول الجنة… تلك الجنة التي جاء حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها في أنه: لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرةٍ من كِبْرٍ. وهذا الكَبْر يعني رفض الحق في أمور سواء تتعلق بالمعتقد أو بالمعاملة مع النفس ومع الغير، إضافة إلى احتقار الناس. ومن هنا نجد أن الكِبْر هو خُلُق سيء، وتكون أولى وأهم علاجاته عن طريق السجود لله سبحانه وتعالى الذي ينقي نفس وروح الإنسان من هذه الشوائب، ويعني كذلك التواضع لله تعالى وإقرار حق العبادة والطاعة له وحده لا شريك له.

ما علاقة الجبهة والسجود بالأخلاق والجنة؟.. الصدق والأمانة
إن السجود يكون على الناصية (مقدم الرأس بالأعلى) والجبهة، وهذا المكان يعبر عن الفص الأمامي أو الجبهي للمخ، وكلما سجد الإنسان في صلواته وفي سجدات التلاوة والشكر، وكلما كثر سجوده يحدث تنشيط في هذه المنطقة…. لكن لماذا هذه المنطقة بالذات؟
ذكر عدد من المواقع المختصة أن القرارات المتعلقة بالأمانة تعتبر أكثر القرارات الأخلاقية التي يصنعها المرء، سواء في مواقف الحياة اليومية أو في سياقات الحياة المختلفة. وقد أثبتت الدراسات أن القشرة أمام جبهية في الفص الجبهي هي المنطقة المسئولة عن التعبير عن الصدق والأمانة، حيث تنشط أكثر عندما يقوم الفرد بقول الحقيقة وتحري الأمانة. كما أنه يوجد في هذا الجزء من مخ الإنسان ما يشبه عمل المفتاح، فإذا أغلق هذا المفتاح ولم يكن نشطا لم يصبح الفرد قادرا على أن يكون أمينا.
وهنا يرتبط الأمر مع السجود لله تعالى، والذي يشمل الإنخفاض إلى أرض تحتوي مواد مختلفة في وضعية تسمح للدم بمحتوياته ومغذياته بمزيد من التدفق إلى منطقة الناصية والجبهة، مع أعضاء السجود السبعة (الجبهة مع الأنف- اليدين- الركبتين- القدمين)، وقلب خاشع يرجو رحمته ويتقرب إلى ربه جل وعلا، ولسان يذكر ويدعو الله سبحانه وتعالى، وجميعهم يتجه إلى القبلة بالكعبة في المسجد الحرام… كل هذه التركيبة المبدعة جعلها الله سبحانه وتعالى ليحقق بها الإنسان المسلم عبادته لربه، ويجازيه ربه عليها من خيري الدنيا والآخرة.
وظائف مهمة للفص الأمامي للمخ… فص السجود!
من المهم معرفة أنه كلما زاد الاهتمام بالسجود سواء في كثرته أو في طول وقته وخشوعه كما في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، سيكون الناتج عند الفرد عالي بإذن الله تعالى؛ وهذا الناتج حتما يتطلب عمل وجهد ليصل الإنسان إلى أحسن الأخلاق وأفضل الأعمال وأعلى النتائج بالاستعانة بالله سبحانه وتعالى.
وفقا لموقع ميديكال نيوز توداي، للفص الأمامي للمخ وظائف مهمة في أخلاق وشخصية الإنسان في كل من:
1. وظيفة التحفيز ونظام المكافأة… لأن العصبونات الحساسة للدوبامين توجد فيه، وهذا يفيد في توقع المكافأة من الله سبحانه وتعالى بإستمرارية الخُلُق المستقيم والاطمئنان والأعمال الصالحة.
2. وظيفة التحكم وإدارة الذات… تفيد في توجيه الذات للأفضل وتنميتها والتحكم في العادات.
3. وظيفة اتخاذ القرار… تفيد في التمييز بين المعلومات من حيث صدقها واستقامتها أو صحتها.
4. وظيفة التخطيط للمستقبل… تفيد في معرفة الهدف والوجهة المراد الوصول إليها في مناحي الحياة.
5. وظيفة التحدث واللغة… تفيد في فهم الكلام والنطق السليم.
6. وظائف في بعض المهارات الحركية… تفيد في التناسق الحركي وخفة الحركة.
7. وظيفة المقارنة بين الأشياء… تفيد في التمييز بين الأشياء وتصنيفها من خلال المعلومات المستلمة عنها، ما يسهل التعامل معها للاستفادة منها بشكل أفضل.
8. وظيفة تكوين الذاكرة… تفيد في الذاكرة طويلة المدى حيث تمتد حياة الإنسان متصلة الأحداث.
9. وظيفة الفهم والتفاعل مع المشاعر… تفيد في توجيه المشاعر وردود الفعل بالشكل السليم.
10. وظيفة تكوين الشخصية… تفيد في التحكم في الإندفاع لتجنب الأخطاء، وتكوين الصفات الرئيسية لشخصية الإنسان.
11. وظيفة إدارة الانتباه، والانتباه الاختياري… يفيد في الشهادة على الأمور حول الإنسان، والتحكم في تجنب الإطلاع على ما لا يخص المرء.
اللهم أَعِنَّا على ذِكرك وشُكرك وحسن عِبادتك

زر الذهاب إلى الأعلى