منوعات

نبيل أبوالياسين على تصريحات وزير التموين ••جيدة وتأخرت كثيراً

كتب : عصام علوان

علق” نبيل أبوالياسين” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، في بيان صحفي صادر عنه اليوم«الأحد»للصحف والمواقع الإخبارية، على تصريحات وزير التموين «على مصيلحي»حيثُ قال؛ إن تصريحات “مصيلحي “بأن مصر لديها مخزون يكفي 3 أشهر، ولن نسمح بتصديره خطوه جيده وفي إطارها الصحيح وتساهم بشكل كبير في الإطاحة بالغلاء الذي إستشرى في مصر، وخاصة في سلعة إستراتيجية ومهمه لكل فئات الشعب عامة، والفئات الأكثر فقراً خاصة.

وأضاف” أبوالياسين” أن الإهتمام بالإنتاج المحلي، وخاصة السلع الإستراتيجية، والمستهلكة، وتطويرها، والحد من تصديرها، ومنع إغراق الإسواق المصرية بالسلع الغربية، يساعد بشكل كبير في نهضة الإقتصاد المصري ويقضي على الغلاء.

مضيفاً ؛ هذا ما فعلتة اليابان بعد الحرب العالمية الثانية ، التي وفقت بين “ثلاث” التوريد، والتصنيع، والتسويق، ومنعت إغراق الأسواق اليابانية بالمنتجات الغربية، فضلاً عن إهتمامها بالمنتجات المحلية، وتطويرها، وهذا ما ساعدها على الإعجاز الإقتصادي التي وصلت إلية في عدة سنوات.

حيثُ ؛ صرح الدكتور “علي المصيلحي” وزير التموين في الساعات القليلة الماضية وقال ؛ إن هناك مخزوناً إستراتيجياً من الأرز يصل لمدة 3 أشهر، وأنه لن يتم السماح بتصدير الأرز ، وأضاف؛ مش هنصدر “أرز”، واللى عايز يخليه ويتصور جنبه براحته وأحنا مش هنسمح بتصديره، متواصلاً ؛ في حديثة، لدينا إكتفاء ذاتي من الأرز، والمساحات المنزرعة أكبر من الإحتياجات، وأتمنى من العاملين في مضارب الأرز ممنوع المزايدة علي هذه السلعة لأننا لن نسمح بتصدير الأرز.

وتطرق “مصيلحي” في تصريحاتة إلى الزيادة الأخيرة في أسعار البنزين، والغاز قائلاً إنها لن تؤثر في سعر أي سلعة غذائية أخرى، وأن الأسعار العالمية للوقود تنعكس على الأسعار المحلية، ولا بدَّ أن يدرك المواطن أن هناك إرتفاعًا في طلبات إستيراد السلع.

وأوضح؛ أن لدينا مخزون إستراتيجي من السلع حتى لا يتأثر المواطن، ويجب أن يحافظ المجتمع على إتاحة السلع وتواجدها في الأسواق بسعر عادل.

وأشار”مصيلحي” أن هناك توقعات بزيادة أسعار السلع الغذائية عالميًّا الفترة المقبلة لأن عجلة الإقتصاد بدأت تتحرك، وقادرون على إستيعاب زيادة الأسعار لعدم تأثر المواطن بها.

واكد”مصيلحي” أنه منذ 2014 زاد حجم السعات التخزينية للأقماح من سعات تتراوح من 1.2 الى 1.4 مليون طن الى 3.4 مليون طن بحجم تكلفة بلغ 7.5 مليار جنيه، سيتم تعويضهم خلال عام ونصف، وبعد ذلك كل العوائد ستدخل لصالح الموازنة العامة للدولة.

ولفت” أبوالياسين” في بيانة الصحفي إلى الدراسة التي قامت بها وزراة التموين في وقت لاحق، وتم إختيار أماكن لإنشاء الصوامع الحقلية في نفس أماكن الشون الترابية السابقة لتسهيل جمع الأقماح من المزارعين، كما تم مراعاة إختيار أماكنها لتكون في الطرق الرئيسية، وقريبة من الصوامع الرئيسية والمتوسطة، وهذه كانت خطوة جيدة من الوزراة إستحقت الثناء .

وأشار” أبوالياسين” إلى إنشاء 6 صوامع حقلية يأتي بتمويل برنامج المعونة الإيطالية وبرنامج تبادل الديون، مشيراً الى أنه سيتم عمل برنامج قومي لإنشاء 64 صومعة الباقية، وهذا ما حصلنا علية من مصادرنا بوزارة التموين.

وأكد”أبوالياسين” أن وزارة التموين تعُد من الوزارت المهمة، في الدولة والتي يجب أن تنهج نهج جديد متواكب مع نهج رئيس الجمهورية ” عبدالفتاح السيسي” في إدارتة، ومساندتة للنهوض بالإقتصاد المصري، وأن المجمع النموذجي المميز بالزقازيق يعد الثاني من نوعه على مستوى الجمهورية بعد مجمع بورسعيد النموذجي، ويتضمن تقديم كافة خدمات الوزارة ‬والتي تشمل السجل التجاري وتلقي طلبات تسجيل العلامات التجارية وأيضا كافة خدمات البطاقات التموينية.

مؤكداً: أن الإهتمام بتلقى شكاوى المواطنين عن أي ممارسات خاطئة تتعلق بحقوق المستهلك مهم جداً، فضلاً؛ عن تلقى طلبات خدمات الدمغة، والموازين، بما يتوافق مع المعايير الدولية في تقديم الخدمات الحكومية.

زر الذهاب إلى الأعلى