منوعات

محصل يضع قريه باكلمها في ورطة

كتب: اياد احمد محجوب

منذ ايام وبدأت شركة الغاز الطبيعي في النزول والتجول في قرية دماريس لمحاسبة أصحاب المنازل على ماتم استهلاكه علي مدار السنين السابقة

لم يقصرو اهل القرية في دفع الفواتير الشهرية وكانو منتظمين في ذالك ولكن دون اي تحذير او معرفة اهل القرية بشئ تفاجئو بوجود مبالغ ضخمه علي جميع المنازل في جوله تقودها مسئولين وعمال شركه الغاز الطببعي

يمرون الجميع يطالبون اهالي المنازل بالدفع الفوري إما إغلاق ومنع الغاز علي سكان هذة البيوت ولكنها ليس غرامات او مبلغ بسيط بل مبالغ عالية علي أهل قريه دماريس

ويأتي سبب المشكلة الرئيسي هو محصل الشركة بسبب عدم قراءة العداد وتصدير فاتورة صحيحه بالمبلغ المطلوب دفعه وماتم استهلاكه علي مدار الشهر كانت مهمتة تتوقف علي طبع فاتورة فقط ويتم الدفع من الاهالي دون معرفة بأن يوجد شئ اخر علي العداد يتم معرفته ومكلف به المحصل ولم يفعل ذالك وتسبب في ورطة يعاني منها أهالي قرية دماريس

ومن جانب ذالك تمر مسئولين وعمال الشركه يوميا لتحصيل تراكمات السنين الماضية التي لا كان علم لها من اهل القرية

زر الذهاب إلى الأعلى