منوعات

اشرف ابراهيم :الدهانات تمثل 3% من تكلفة البناء.. و 6 مليارات جنيه متوسط احتياجات العاصمة الإدارية سنوياً

كتبت : هدي العيسوي

اختتمت فعاليات ملتقى الدهانات الدولى ، والذي عقد على مدار يومين بفندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ضمن فعاليات مهرجان ألوان الدولى، بمشاركة عدد من الدولة العربية الليبى حمدى الفرجاني والعراقي مثنى المشهدانى واللبنانى حسين المخ واخرين وعدد من رؤساء كبرى الشركات المصرية والعالمية ومجموعة من قيادات الشركات والغرف التجارية العربية ورجال الأعمال العرب العاملين في مجال الدهانات و شركات المقاولات والمطورين العقاريين العاملين في العاصمة الإدارية الجديدة وقامت بتقديم الاعلاميه ايمان العقاد والاعلاميه بسنت الباجورى .

قال اشرف إبراهيم رئيس المؤتمر ورئيس شركة اى فيجن اننا حرصنا ان يكون المؤتمر هذا العام بالعاصمة الإداريةليحقق هدف مهم وهو إنعاش قطاع الدهانات الذي انتابه الركود بسبب جائحة كورونا ، مشيرا الى اننا جميعا هنا شركاء في التنمية لبناء وطن طالما حلمنا به جميعا لنا ولابنائنا من بعدنا .

وتابع حديثه قائلا لقد نجحت الدولة في بناء هذا المشروع الضخم والذي يحتل المرتبة الأولى في قائمة المشروعات التي تنفذها الدولة المصرية الأمر الذي جعلها قبلة ووجهة جاذبة للاستثمار الأمن لرجال المال والاعمال وفتحت الدولة من خلالها سوقا عقاريا ضخما يعد الأهم والأكبر في الوطن العربي يتسع في حجم أعماله للجميع ومن هنا كانت فكرة عقد هذه الدورة من معرض ٱي ڤيچن الدولي للدهانات بقلب العاصمة الإدارية الجديدة لفتح منفذ كبير لشركات الدهانات لتوفير احتياجات هذا السوق من احدث الدهانات وكيماويات البناء والتي يحتاجها هذا السوق الضخم بشكل أساسي .

واضاف : تم التخطيط للعاصمة الإدارية لتبني علي مساحة 175 الف فدان ما يفوق مساحة دولة كسنغافورة و حجم المشروعات التي بدأ تنفيذها في هذه المرحلة تقع علي مساحة 40 الف فدان بما يمثل أقل من ربع المساحة المخططة .

كما أعلن السيد رئيس مجلس الوزراء أن الاعتمادات المالية السنوية التي يتم إنفاقها في بناء العاصمة الإدارية الجديدة يصل الي 200 مليار جنيه وبحساب استخدامات الدهانات في أي بناء والتي تصل ما بين 2 الي 3 % من تكلفة البناء فإن مشروعات العاصمة تحتاج إلي ما يقرب من 4 ال 6 مليار جنيه دهانات سنويا وهذا الرقم يساوي 30 % الي 35 % تقريبا من حجم مبيعات الدهانات في مصر .

فقد خلق هذا المشروع الضخم سوقا كبري تعتبر منفذ قوي للشركات المصنعة للدهانات في مصر وبالتالى كانت الفكرة من السعي نحو فتح أسواق جديدة فكانت العاصمة الإدارية هي الوجهة التي يمكن خلالها تعويض الفقد الذي حدث اثر الركود الذي طال العالم .

واستطردت قائلا : تعد هذه الدورة هي دورة استثنائية بمعني الكلمة حيث اننا نركز من خلالها علي فتح أسواق جديدة لشركات الدهانات واعطاء السادة الاستشاريين وشركات المقاولات الفرصة للاختيار بين الجيد والاجود من منتجات الدهانات وكيماويات البناء فجئنا إليهم لتقديم احدث ما لدينا من ابتكارات وحلول للمشكلات التي يواجهونها في هذا القطاع سواء في الاحتياجات أو الجديدة ودة أو السعر

قال اللواء محمد عبد الجواد نائب رئيس شركة لاكي تورز ورئيس قطاع امن التليفزيون هذا المعرض المهم الذي يهدف إلي دعم الصناعة
الوطنية لكبرى لاهم شركات المقاولات العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة وشركات الدهانات العالمية والوطنية الكبري وخلق روح المنافسة الجادة في التطوير والابتكار والتميز .

واضاف : شركة لاكي تورز يسعدها أن تكون من الداعمين للملتقيات والمعارض الهادفة من خلال شراكتنا الاستراتيجية مع شركة آي ڤيچن لتحقيق تعاون مثمر في بناء مستقبل أفضل لبلدنا الحبيب مصر وأن نكون لبنة في بناء الجمهورية الجديدة وهذا ما وعدت به شركة لاكي تورز من قبل ولاسيما أن هناك رؤية واضحة لوضع هذا الملتقي وهذا المعرض في خلال الخمس سنوات القادمة ضمن المعارض الدولية المتخصصة في صناعة الدهانات وكيماويات البناء من خلال الاستعداد للانطلاق بدوراته القادمة في عدد من العواصم العربية والافريقية لتحقيق اعلي قدر من الاستفادة لصناع هذا القطاع المهم ولخلق فرص عمل جديدة حقيقية وتحقيق تنمية ذات تأثير طويل الأمد مما يضمن مستقبل أفضل للأجيال القادمة .

مؤكداً على تقديم كافة الخدمات اللوجستية من خلال خبراتنا الطويلة في تنظيم المؤتمرات والمعارض التي تمتد لأكثر من 45 عاما هي عمر شركة لاكي تورز وتواجدها من خلال مكاتب تمثيل وفروع للشركة في أغلب الدول الكبري والهامة مما يؤهلنا لتقديم كافة الخدمات التنظيمية واللوجستية علي مستوي العالم بأعلي مستوي من الاحترافية يليق باسم مصرنا الحبيبة.

واضاف اللواء محمد عبد الجواد نسعي دائما بأن ننفذ جميع توجهات القيادة السياسية وظهور العاصمة الإدارية الجديدة بهذا الشكل اللائق .

زر الذهاب إلى الأعلى