آراء حرة

أحذر الاقتراب من ارض العميان

بقلم : مصطفي العموري

جسد الأستاذ محمد صبحي دور الشخص الكفيف صاحب العقل والفكر والرؤيه والبصيره وسط المكفوفين في مسرحيته وجهه نظر .. وكذلك الاستاذ عادل امام في فيلمه الشهير امير الظلام .. وكان ايضا صاحب البصيره من بين جميع المكفوفين بالدار .

فكلا العملين كان الجميع يشك اذ ما كان البطل اعمي او مبصر لان كليهما تعايش مع الامر واستخدم خبراته السابقه وباقي حواسه التي انعم الله عليه بها وكان اهم ما ف الامر استخدام الذكاء والحدس الفطري .. وكلاهما ايضا كان دوره انه مثقف وقارئ لذلك كان يري بنور العلم و البصيره التي منحها الله له اوضح ممن حوله سواء كانو من المكفوفين او من المبصرين .

وكان كلا منهما مصدر للمتاعب ك حجر عثره امام الظلم والفساد والاستبداد الذي كان سائدا في دور المكفوفين .

وبالرغم من أن أولي الأمر فالعملين كانو مبصرين الا انهم لم يستطيعو ان يواجهو او يتغلبو ع شخص كفيف صاحب رؤيه او وجهه نظر وفلسفه خاصه و صاحب اراده وعزيمه وفكر وراي .

فالضعف كان مخبأ ف طيات فسادهم .. الضعف والقوه كانا ف النفوس .. الضعف والوهن سكن الارواح والقلوب التي تظلم وتسرق وتعتدي وتستحل ما ليس من حقها .. وصاحب الحق دوما هو القوي ولا يهزم ابدا الا لو تخاذل او تخلي .

انت انسان تتحلي بكل الصفات والشيم وكلها مخبأه داخلك .. انت فقط لا تدري اين تبحث او تجهل مواطنها بداخلها ولكن اعلم طالما انك فارس ستحارب .. طالما انك قادر ستفعل .. طالما انك مدرك وواعي ستنتصر .. طالما انك لن تتخاذل او تتنازل لن تنكسر و يوما ما ستصل .

عليك فقط ان ترضي وتؤمن بقدراتك وتكون على ثقه من ذاتك ولا تتخلي ابدا عن اهدافك واحلامك او مد يد العون لمن حولك حتي لو كان ينقصك الكثير وتعلم العطاء بلا مقابل حتي تكون مميزا تكون رمزاً حتي وان غبت ستكون صاحب اثر يدوم ولا ينسي .. لا تكون مجرد فرد او رقم فبعلمك وعقلك انت لست فرد من القطيع .

اقبل بذاتك ولا تستهن بنفسك او بقدراتك .. كن انت .. كن نفسك .. كن انسان ..اقرأ وتثقف واطلع وتعلم وابحث دوما لتعرف .. و لا تتوقف ..
وان كنت صاحب حق و ع صواب فعليك بالتوعيه وطرح افكارك وامالك والا لتحولت الي اعمي مثلهم .. فالكفيف هو من ينساق .. من تكسد افكاره لعدم اطلاعه او عدم اعماله لفكره و عقله .

الكفيف هو يفقد ايمانه بذاته من يظلم و يسود قلبه و تتشتت وتتوه روحه .. فيتخبط و لا يري ما بنفسه ولا يري ما او من حوله .

أيا كانت ظروفك .. وايا كانت حالتك ..في حياتك كن انت السيد .. كن المسيطر .. كن صاحب القرار .. في كل تجربه تمر بها حتى وإن كانت قاسيه أو سيئه كن أنت سيد الموقف .. خذ منها ما يقويك ويصنع منك جبلآ .

.. تعلم كيف تستند على يدك الأخرى للنهوض .. تعلم كيف تميز بين الناس بين أصحاب المواقف و أصحاب الكلام .. وسامح لكي تعيش مطمئنآ .. وساعد من حولك كما تساعد نفسك .. وحاول الا تقع بذات الخطأ مرتين .. تالم وتعلم واستمر بالتقدم في طريقك ..
اندفع للامام ولا تنظر ابدا الي الخلف .. وفكر بعقلك ثم استفتي قلبك واحسن من اخلاقك وتعاملك وعملك وثق بنفسك وربك ستبصر جيدا كل ما يدور حولك فتسمو روحك ويعلي قدرك .

.. فقط بجهلك بذاتك وبقدراتك وبعدم علمك وعملك ستصبح دميه يلعب بها غيرك .. ستكون حبيس داخل ذاتك ولن تحقق ايا من اهدافك .. ستقحم وتلقي نفسك بنفسك الي ارض العميان فأبتعد واحذر الاقتراب .

زر الذهاب إلى الأعلى