سياسه

نبيل أبوالياسين: يعلق على الأحداث السياسية في السودان

كتبت : نسمه تشطة

أعرب”نبيل أبوالياسين” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، والباحث في الشأن العربي، في بيان صحفي صادر عنه اليوم«الأثنين»للصحف والمواقع الإخبارية، عن قلقهُ البالغ إزاء التطورات في السودان، وإنهُ لا توجد مشاكل لا يمكن حلها بدون حوار يتمتع بالشفافية ويقدم فيه مصلحة الوطن “السودان ” على المصالح الشخصية.

وأضاف”أبوالياسين”أنه يجب على جميع الأطراف السودانية إلى الأمتثال الكامل للوثيقة الدستورية الموقعة في أغسطس 2019 بمشاركة المجتمع الدولي، وجامعة الدول العربية ، وكذلك إتفاقية جوبا للسلام من العام الماضي 2020.

ودعا”أبوالياسين” كافة الأطراف إلى إحترام جميع القرارات، والإتفاقيات التي تم الإتفاق عليها بشأن الفترة الإنتقالية ، وصولاً إلى إجراء الإنتخابات في مواعيدها المقررة، كما طالب”أبوالياسين” بالإمتناع عن أي إجراءات من شأنها تعطيل الفترة الإنتقالية أو زعزعة إستقرار السودان.

وقالت وزارة الإعلام السودانية منذُ قليل في بيان لها إن قوات الجيش إعتقلت رئيس الوزراء السوداني “عبد الله حمدوك” اليوم الاثنين ونقلته إلى مكان مجهول.

وفي بيان سابق لها، يوم “الخميس”، قالت إن القوات المسلحة المشتركة وضعت حمدوك قيد الإقامة الجبرية،
وقالت الوزارة إن حمدوك دعا الشعب السوداني في بيان إلى الإلتزام بالسلام، والاندفاع إلى الشوارع للدفاع عن ثورتهم،
كما إقتحمت القوات المسلحة المشتركة مقر الإذاعة، والتلفزيون السوداني بأم درمان، وإحتجزت عدداً من العمال ، بحسب بيان الوزارة،
كما أشارت إلى أن القوات أغلقت الجسور، وحجبت الإنترنت عن الهواتف المحمولة.

وأفاد مصدر مسؤول”لمنظمة الحق” في السودان، بإنتشار عسكري كثيف في العاصمة الخرطوم، بالتزامن مع حملة إعتقالات طالت شخصيات سياسية وزعماء حزبية سودانية، وعلى صعيد ردود الأفعال المحلية على التطورات في السودان، دعا الحزب الشيوعي السوداني لاحقاً إلى إعلان الإضراب السياسي، والعصيان المدني مايزيد قلق الجميع على المستوى الأقليمي، والعالمي.

وفي جانب أخر ؛ ألمح تجمع المهنيين السودانيين لوجود تحرك عسكري للإستيلاء على السلطة في السودان، ودعا بيان للتجمع السودانيين للخروج للشارع لمقاومة ما إعتبره إنقلاب حسبما قال؛
وفقد جاء في نداء صادر عن عنه إلى الشعب السوداني وقواه الثورية تتوارد الأنباء عن تحرك عسكري يهدف للإستيلاء على السلطة، وهو ما يعني عودتنا للحلقة الشريرة من حكم التسلط، والقمع والإرهاب، وتقويض ما إنتزعه شعبنا عبر نضالاته وتضحياته في ثورة ديسمبر المجيدة.

وأضاف”البيان” نتوجه بندائنا لجماهير الشعب السوداني وقواه الثورية ولجان المقاومة في الأحياء بكل المدن والقرى والفرقان، للخروج للشوارع وإحتلالها تماماً، والتجهيز لمقاومة أي إستيلاء على السلطة بغض النظر عن القوى التي تقف خلفه، مضيفاً؛ الثورة ثورة شعب،السلطة والثروة للشعب، فضلاً عن دعوات ممثالة لـحزب المؤتمر السوداني ، وحزب الأمة القومي، وغيرهم.

ومن ناحيتها، أعربت جامعة الدول العربية، اليوم “الاثنين”، عن القلق لتطورات الأوضاع في السودان، وطالبت الأطراف السودانية بالتقيد بالترتيبات الإنتقالية الموقعة، وعبر المبعوث الأميركي الخاص للقرن الإفريقي عن قلق بالغ بشأن تقارير الإنقلاب العسكري في السودان،
وقال المبعوث الأميركي الخاص “جيفري فيلتمان” اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء تقارير عن سيطرة الجيش على الحكومة الإنتقالية في السودان، وفقاً«لرويترز».

وأكد”أبوالياسين” أنه يجب على جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وعلى الجميع العودة فوراً إلى الحوار، والمشاركة بحسن نية لإستعادة النظام الدستوري،
وتقديم مصلحة الوطن على المصالح الشخصية، مع مرعاة عدم الإنتهاك للوثيقة الدستورية، والتراجع عن المحاولات لتقويض عملية الإنتقال السياسي في السودان، داعياً؛ قوات الأمن السودانية إلى الإفراج الفوري عمن تم إعتقالهم بشكل غير قانوني أو وضعهم رهن الإقامة الجبرية.

زر الذهاب إلى الأعلى