الدين والحياة

كيف تطبق “الله أكبر” في الصلاة وفي كل حال

كتبت : داليا السيد

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول ربنا تبارك وتعالى: “اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ ۖ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۗ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ.” سورة العنكبوت45

ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مِفْتَاحُ الصَّلاةِ الطُّهُورُ، وَتَحْرِيمُهَا التَّكْبِيرُ، وَتَحْلِيلُهَاالتَّسْلِيمُ). رواه أحمد.
تستقبل القبلة وتقول الله أكبر، تكبيرة الإحرام في بداية الصلاة، ترفع يديك وتمد أصابعك، وتجعل يديك حذو منكبيك، يعني قبالتهما. بهذا التكبير تدخل في حرمة الصلاة ويحرم على المصلي ما كان مباحا قبل الصلاة مثل الأكل والشرب والحديث، لأنك تتحدث مع ربك وحده وليس مع أحد سواه.

الله أكبر تدخل بها إلى الصلاة لتلقي بنفسك بين يدي ربك موقنا بقلبك وناطقا بلسانك وعاملا بجوارحك أن الله أكبر، لذلك فالله سبحانه وتعالى هو وحده الذي يستحق العبادة والطاعة والتسليم الكامل. الله أكبر لكي يكون شغلك الشاغل هو صلاتك وخشوعك وعبادتك التي تؤديها لله رب العالمين فلا يشغلك شيء عنها من درجة تركيزك العالية فيها.

تُكبِّر الله فتقول الله أكبر… فإذا حدثك أحد فلن تلتفت إليه… تقول عفوا إني أحادث ربي خالقي، فهذا وقت الله سبحانه وتعالى، وسوف تتعلم فيما بعد صلاتك ألا تخلط بين الحقوق بعضها ببعض بل سوف تميز بين كل حق فتؤديه إلى صاحبه على أكمل وجه…. لذا حافظ على صلاتك.

إذا رن هاتفك وقت الصلاة.. ستقول عفوا أيها الهاتف فإن لدي موعد هو أهم مواعيد يومي ولا يمكنني أن أفوته.
إذا بكى الطفل.. ستقول عفوا أيها الطفل فلتهدأ قليلا حتى أوفي حق ربي لكي أستطيع أن أوفي حقك جيدا، فجهز للطفل ألعابه قبل البدء في الصلاة ليجد ما يفعل بينما تركز أنت في صلاتك (أم أو أب).

تستشعر قدرة ربك وأنه أكبر وأن هذا الوقت هو وقت تعرض فيه نفسك على ربك، لكي تقول له: يا رب أنا على عهدك ووعدك، فاهدني… أنت طوال يومك تحتاج إلى هداية ربك لكي ترى الحق حقا، ولكي ترى الباطل باطلا، فتتعامل بالشكل السليم مع كل حالة.

الله أكبر من كل حالة أنت فيها في حياتك.. عندما تكن في ضراء أو يكون لديك مشكلة، فالله أكبر منها وأكبر من المتسبب فيها وقادر على حلها. وعندما تكون في سراء فالله أكبر لأنه أعطاك هذه النعمة وقادر على أن يعطيك ويعطي غيرك أكبر منها في الدنيا وفي الآخرة. وعندما تفكر فالله أكبر قادر على أن يهديك إلى ما تريد وإلى الخير والحق.

الله أكبر ترفعك عند الله لأنك تقر لله سبحانه وتعالى وحده بالعظمة والجلال قلبا ولسانا وقالبا… الله أكبر كبيرا

الله أكبر حقا وصدقا ودوما

زر الذهاب إلى الأعلى