منوعات

استثمارات الدولة في قطاع المرافق بالعاصمة الإدارية تخطي ال 160 مليار جنية

كتب : ماهر بدر

جاء علي لسان رئيس معمار الأشراف: أن إنتقال الحكومة للعاصمة الإدارية يمثل بداية حقيقة لأكبر مدينة ذكية فى الشرق الأوسط
م. أحمد مسعود: انتقال الدولة للعاصمة الإدارية رسالة طمأنة للمستثمر المحلى والأجنبى
العاصمة الإدارية ستشهد انتعاش كبير بعد انتقال الحكم لها وأسعار الوحدات سترتفع

وان اجمالى استثمارات الدولة فى قطاع المرافق داخل العاصمة الإدارية فقط تخطى الـ 160 مليار جنيه

أكد المهندس أحمد مسعود، رئيس شركة معمار الأشراف، وعضو مجلس إدارة جمعية مطورى القاهرة الجديدة، أن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكومة ببدء الانتقال للعاصمة الإدارية اعتبارا من الشهر المقبل، يمثل بداية حقيقية للعاصمة الإدارية، ويساهم فى حدوث انتعاشة كبيرة فى حركة البيع والشراء بمختلف المشروعات العقارية.

وأضاف المهندس أحمد مسعود، أن الانتقال الرسمى للحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة يساهم فى ارتفاع أسعار الوحدات السكنية والإدارية والتجارية بالعاصمة الإدارية، لافتا إلى أن ذلك يأتى بالتزامن مع بدء تسويق الحكومة لمشروع البرج الأيقونى وأبراج المنطقة المركزية،وهو ما يساهم فى رفع قيمة العاصمة الإدارية فى العالم أجمع.

وأشار إلى أن العاصمة الإدارية تمثل أكبر مدينة ذكية فى الشرق الأوسط، لافتا إلى أن اجمالى استثمارات الدولة فى قطاع المرافق فقط داخل العاصمة الإدارية الجديدة تخطى الـ 160 مليار جنيه، وهو ما يؤكد أن العاصمة الإدارية الجديدة تمثل عهد جديد للجمهورية الجديدة، وأن كافة المشروعات ستدار بطريقة ذكية بالكامل، وخاصة قطاع المرافق، وهو ما يؤكد اختفاء كافة الظواهر التى كانت تحدث قبل ذلك من حفر فى الشوارع وخلافه.

وأكد رئيس شركة معمار الأشراف، أن بدء انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة هى رسالة ثقة وطمأنه من الدولة لكافة المستثمرين داخل العاصمة الإدارية، موضحا أن العاصمة الإدارية أصبحت تمثل ترمومتر القطاع العقارى المصرى، وترسم السياسة المستقبلية لقطاع العقارات.

وأشار إلى أنه من المقرر نقل 52 ألف موظف للعاصمة الإدارية وكل شهر سيتم نقل مجموعة محددة لتكون العاصمة جاهزة لاستقبال العمل بشكل رسمي 30 يونيو 2022 وهو موعد الافتتاح الرسمي لها، لافتا إلى أن الحكومة حرصت على توفير وحدات سكنية جديدة تراوحت مساحتها من 118:120 مترًا وتشمل المرحلة الأولى من هذه الوحدات 10 آلاف وحدة سكنية.

كان السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، قد أكد أن الرئيس وجه الحكومة بالبدء في الانتقال الفعلي للحي الحكومي بالعاصمة الادارية الجديدة اعتباراً من شهر ديسمبر القادم لبداية العمل لفترة تجريبية لمدة 6 شهور، وذلك عقب انتهاء المرحلة التجهيزية الحالية لمقار ومنشآت الحي الحكومى.

زر الذهاب إلى الأعلى