محافظات

محافظ بني سويف يطمئن على استعدادت القطاعات لمواجهة أية تداعيات تنتج عن التغيرات في الأحوال الجوية

كتبت : أمينه ربيع عبدالله

أصدر الدكتورمحمد هاني غنيم محافظ بني سويف تعليماته للتنفيذيين المعنيين من رؤساء المدن ومسؤولى القطاعات الخدمية برفع درجة الاستعداد في واتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع تداعيات حالة عدم استقرار الطقس،في إطار توجيهات رئاسة مجلس الوزراء بمراجعة خطة الاستعدادات المتعلقة بالتعامل مع موسم سقوط الأمطار وفصل الشتاء السيول ، خاصة في ضوء تقرير هيئة الأرصاد الجوية والذي تضمن الإشارة إلى حالة الطقس المتوقعة”في القترة من غد الأحد حتى الجمعة المقبلة ،وما يصاحبها انخفاض من درجات الحراراة وسقوط أمطار ووجود نشاط للرياح على بعض المناطق بمحافظات شمال وجنوب الصعيد

جاء ذلك خلال لقائه بالسكرتير العام اللواء جمال مسعود،لمناقشة تقرير غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالمحافظة،بشأن مراجعة خطة استعدادات المحافظة للتعامل مع فصل الشتاء وموسم سقوط الأمطار الغزيزة والسيول،والتي يشترك في تنفيذها كافة الأجهزة المعنية من: الري،الصحة ،والتموين، والطرق والنقل،والطرق والكباري،التضامن الاجتماعي، والإسعاف ، والحماية المدنية والوحدات المحلية،موجها باستمرار تفعيل غرف العمليات وجاهزية المعدات وفرق الطوارئ بالمديريات والوحدات المحلية لمواجهة أية مستجدات تنتج عن موجة تقلبات الطقس وإبلاغ غرفة العمليات الرئيسية بالديوان العام على أرقام غرفة العمليات وعلى جروب الواتس الخاص بغرفة العمليات بالمحافظة.

وأشار المحافظ إلى تكليفاته لمسؤولى شركة المياه وفروعها على مستوى مراكز المحافظة برفع درجة الاستعداد والتأكد من جاهزية جميع محطات الصرف الصحي وأنها تعمل بالكفاءة المطلوبة وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة،مع التأكيد على استمرار أعمال تطهير مطابق وشبكات الصرف الصحي للمناطق المخدومة بالصرف الصحي، فضلا عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل في تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول،علاوة على التنسيق مع الجهات المختصة من الشباب والرياضة والتربية والتعليم والتموين والهلال الأحمر والتضامن لتكون جاهزة للتدخل السريع”حال حدوث أية تداعيات”تستدعي عمل أماكن للإيواء العاجل وتوفير كافة مصادر الإقامة والإعاشة حال وجود متضررين.

كما شدد المحافظ على متابعة تطبيق كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية، والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول،مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانية للمرور على الأماكن التي تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار وإعاقة المرور،بالإضافة إلى متابعة مخرات السيول بدائرة المحافظة، والتأكد من جاهزيتها لاستقبال أية سيول محتملة أوأمطار،مشيرا إلى زياراته المتكررة لبحيرات وأحواض التهدئة بمخر سيل سنور،والتي يتم تنفيذها لتدعيم قدرة المخر للتصدي لمياه السيول الموسمية وتعزيز قدرته للتعامل بالكفاءة المطلوبة مع مياه الأمطار والسيول، ومنوها عن زياته المقررة لمخر السيل “بعد غد”

كما أكد المحافظ على متابعته المستمرة لسير عمل اللجان التي تم تشكيلها من الوحدات المحلية والأجهزة التنفيذية المعنية لمراجعة الموقف الخاص بتوافر مهمات الإغاثة والتأكيد من جاهزيتها والتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر ومنظمات المجتمع المدني،وكذا متابعة فرق العمل التي تم تأهيلها على كيفية مواجهة أخطار السيول المحتملة وتحديد أماكن تمركزها وأماكن تمركز المعدات، لافتا إلى القرار الذي أصدره بتشكيل لجنة “برئاسة السكرتير العام المساعد” للمرور على أعمال الحماية من مخاطر الأمطار الغزيرة والسيول، وتضم في عضويتها إدارة الأزمات والتفتيش المالي والإداري بالمحافظة ومسؤولى الري والتضامن والصحة والحماية المدنية والإسعاف والهلال الأحمر وشركات المرافق ونواب رؤساء المدن وغيرها من الجهات والأجهزة المعنية

زر الذهاب إلى الأعلى