رياضة

ماذا يفعل كورونا مع المقاصة و دجلة و إف سي و الترسانة حال إلغاء الهبوط؟

خطت مصر على خطى باقي دول العالم وقررت تعطيل كافة أنشطتها الرياضية بعد تفشي فيروس كورونا، بقرار رسمي من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء  ضمن عدة خطوات احترازية اتخذتها الدولة المصرية للحد من مخاطر فيروس كورونا، والتي بدأتها بتأجيل الدراسة في جميع المراحل التعليمية .

لا شك أن قرار الإيقاف لمدة شهر كاملا، فتح العديد من التساؤلات في الشارع المصري حول مصير اللعبة خلال الأيام المقبلة في حالة استكمال البطولة، أو إذا ما صدر القرار الصعب بإلغاء المسابقة بالكامل.

وتحول فيروس كورونا إلى وباء فى الأيام الماضية ضرب العالم أجمع، وتسبب بشلل فى حياة الكثيرين، خصوصاً فى مجال الرياضة وكرة القدم، التى توقفت منافساتها حرصاً على السلامة العامة، وأوصت منظمة الصحة العالمية بعزل جميع الحالات التى ثبتت إصابتها بالفيروس، حتى الحالات الطفيفة منها، فى المرافق الصحية وذلك لمنع انتقال المرض وتقديم الرعاية المناسبة للمرضى. كما توصى بوضع كبار السن وذوى الأمراض المزمنة كأولوية، وقد قامت بعض الدول بتوسيع نطاق قدراتها عبر تحويل الملاعب والأندية الرياضية إلى أماكن تقدم بها الرعاية للمصابين بالحالات الطفيفة فى حين تتم رعاية الحالات الحرجة فى المستشفيات.

*اندية صراع الهبوط تحلم بإلغاء الدوري

أندية ذيل الجدول أهم وأكبر المستفيدين من هذا التوقف بل ويحلمون بإلغاء مسابقة الدوري هذا الموسم، خاصةً نادي اف سي مصر صاحب المركز الـ18 والأخير، والذى يعد الأقرب فعلياً للهبوط للقسم الثانى ، ويشتعل صراع البقاء هذا الموسم بين أندية مصر المقاصة واف سي مصر ووادي دجلة بالإضافة إلى ناديي الجونة وطلائع الجيش.

ومع تبقي 16 جولة على نهاية الدوري المصري، ووسط تهديدات فيروس كورونا، ومع وجود احتمالية إلغاء المسابقة هذا الموسم، فإن الأندية المتصارعة أسفل جدول الترتيب، ينتظرها المجهول ما بين البقاء في الأضواء أو الهبوط للدرجة الثانية إذا ما اعتمدت نتيجة الدوري بما وصل إليه حتى الآن.

الأندية التي ينتظرها المصير المجهول هي أندية وادي دجلة ومصر المقاصة واف سى مصر، لاحتلالهم المراكز الـ 16 و 17 و 18 في الجدول.

* الأندية تطلب رسميا إلغاء الهبوط وإقامة الدورى الممتاز الجديد بـ24 فريقا

وعلى نفس الوتيرة تسبب قرار مد تعليق النشاط الكروي لمدة 14 يوما جديدا فى قلق شديد للأندية المصرية، وسط مخاوف كبيرة من إلغاء الدوري المصري بكافة درجاته هذا الموسم، وهو ما ينذر بأزمة كبيرة لكافة الاندية دون استثناء، في ظل إنفاق ملايين الجنيهات سواء في الدوري الممتاز أو دوري الدرجة الثانية وكذلك الثالثة.

وبدأت الأندية تفكر في كيفية الخروج من تلك الأزمة حال صدور قرار رسمي بإلغاء المسابقة، وهو ما وضح من أندية دوري الدرجة الثانية والثالثة خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك من خلال مخاطبات رسمية إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، تتضمن اقتراحات وحلول للأزمة.

وقالت مصادر داخل اتحاد الكرة أنه إدارة الجبلاية تلقت عدد من الخطابات من أندية دوري الدرجة الثانية والثالثة، تتضمن مقترحات وطلبات بتصعيد أول المجموعات إلى الدرجة الأعلى مباشرة، في ظل إنفاق ملايين الجنيهات، ولا بد من الحفاظ على المجهود المبذول على مدار الموسم، وتضمن المقترح إلغاء الهبوط في كل الدرجات.

بعض الأندية أرسلت مقترحا وطلبات أخرى بتصعيد أول وثاني المجموعات الثلاثة بدوري الدرجة الثانية إلى الدوري الممتاز، مع إلغاء الهبوط على أن يكون الدوري الممتاز الموسم المقبل بمشاركة 24 ناديا، ويتم تقسيمهم إلى مجموعتين على أن يهبط ست فرق في الموسم الذي يليه ليعود الدوري مرة أخرى بشكله الطبيعي بوجود 18 فريقا.

الأندية التي أرسلت مقترحات وطلبات إلى اتحاد الكرة بهذه التفاصيل كثيرة ومنها الداخلية ودمنهور وسيراميكا كليوباترا والبنك الأهلي وبني سويف وغزل المحلة، ومن القسم الثالث نادي الجزيرة بمطروح والضبعة وكفر الشيخ وقنا وبني عبيد وغيرهم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى