حوادث وقضايا

جريمة قتل طفل مخططة كأنها سينما تصويرية .. شاهد التفاصيل

كتب : هاني رفاعي

قتل ابن جاره بعد أن «شاهده في وضع مخل» بالإسماعيليةفي واقعة يندي لها الجبين وغريبة على محافظة الإسماعيلية اقدم تاجر على التخلص من طفل بعد أن شاهده الأخير في وضع مخل مع سيدة.
ولم يكتف الجاني بذلك بل اتصل بأسرة المجني عليه طالبا فدية تقدر بـ150 الف جنيه لإطلاق سراحه.

تعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء منصور لاشين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة التل الكبير، يُفيد ورود بلاغ من “فتحي.ا” بائع لبن مقيم في في نطاق التل الكبير، يفيد باختفاء نجله 14 عامًا، منذ الأحد الماضي الموافق 7 نوفمبر الجاري، وأكد والد الطفل انه تلقي اتصال تليفون من مجهول يطالبه بدفع فدية مالية قدرها 150 ألف جنيه حتى يعود ابنه سالما إلى منزله.

على الفور تم تشكيل فريق بحث ضم رجال المباحث وضباط الأمن العام، و بتكثيف التحريات حول الواقعة وتتبع التليفون الذي تم الاتصال منه تمكن رجال الأمن من لإيقاع بالمتهم حيث كانت المفاجأة انه جار المجني عليه ويدعي “محمود.م.ا” يعمل تاجر. وقام المتهم باستدراجالطفل بعد أن شاهده الاخير أثناء تواجده مع إحدى السيدات داخل منزله في علاقة غير شرعية، حيث قام بتقييده فقام الطفل بالصراخ، وخشية من افتضاح أمره قام تكميمه باستخدام “البلاستر” وخنقه حتى لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة، وسقط جثة هامدة، فقام بوضعه في “جوال” وألقى به في أرض زراعية.

واشترى المتهم خط تليفون جديد، وأجرى اتصالًا بوالد الطفل المجني عليه يدعى أن الطفل بحوزته، وطالب والده بدفع مبلغ 150 ألف جنيه فدية لإطلاق سراحه.

وتتبعت الأجهزة الأمنية التليفون المحمول ، وتمكن ضباط مباحث التل الكبير من القبض على المتهم بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وقتل الطفل خشية من افتضاح أمره وحدد مكان الجثة.
تحرر محضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى