منوعات

مصطفى فهمى يخرج عن صمته

كتب/هانى رفاعى

انتهت علاقة الفنان مصطفى فهمي بالطلاق من زوجة اللبنانية فاتن موسي ولكن شاب هذا الانفصال بعض المشكلات الكبيره بسبب بعض أطماع طليقته والذي أدت إلي استعمال البلطجة من قبل فاتن موسي الذي استأجرت بعض البلطجية وتم اقتحام منزل الفنان مصطفى فهمي وكسر بعض الاقفال لدخول المنزل وفعلاً حدث هذا الاقتحام.
لذلك بدأ الحديث من الزوج عن حقوق زوجته حسب الشريعة والقانون وباالاوراق الذي تسبت حقها الشرعي ولكنها رفضت هذه الحلول وبدت تطلب منه طلبات أخري بعيده عن حقوقها الشرعية.

وقدر الفنان مصطفى فهمي ماطلبته منه بحوالي 67 مليون جنيه
لأن الحياة الزوجية بينهم أصبحت مستحيلة،
وقال الفنان مصطفى فهمي تزوجتها وكانت تمتلك شنطة ملابس واحده ثم طلقتها وهي تملك ١٨ شنطه مليئه بالملابس.
كما اشتريت لها مقتنيات من أموالي إلي جانب سياره جديده كتبتها باسمها بمبلغ ٤٠٠ ألف جنيه
ومبلغ ٥٠٠ ألف جنيه مؤخر صداق وعرضت عليها كل هذه المبالغ والمقتنيات وعرض عليها كل حقوقها حسب القانون .

ولكن كانت طلباتها اكبر قدرتي حيث طلبت مني شراء شقه لها في بيروت بمنطقه تسمي الروشة قيمتها ٣ مليون دولار.

كما طلبت فيلا بحمام سباحه في أحد المنتجعات بالقاهرة بمبلغ ١٢٠٠٠٠٠ ج اثني عشر مليون جنيه

وطلبت مني شراء شاليه في الساحل باسمها تقدرقيمته بملغ ٦٠٠٠٠٠٠ج سته مليون جنيه

كما طلبت شاليه في منطقة العين السخنة تقدر قيمته بملغ ٤٠٠٠٠٠٠ جنيه أربعه مليون جنيه.
غير بعض الأشياء الأخرى الذي لا امتلك أموال لها وهذه قصة فنان مصري يصرخ من طليقته اللبنانية.

زر الذهاب إلى الأعلى