أدب وفن

محمد الجمسى : بتمنى لقب أصغر رسام جرافيتي في مصر يتحول للقب أشهر فنان جرافيتي في العالم

كتبت : هبه ايمن

شاب تتألق أعماله رغم صغر سنه ، كانت له بداية مختلفة عن غيرها لاكتشاف موهبة الرسم عنده، قد تكون بداية عشوائية ولكنها أدت بيه للوصول لطريق العالمية، انتشار رسوماته على مواقع التواصل الاجتماعي اخدته لطريق الشهرة حتى وصل للقب أصغر رسام جرافيتى في مصر، إنه محمد الجمسي ابن محافظة الغربية مركز بسيون، الذي يبلغ من العمر 18 عاماً.

يقول الجمسي عن بداية اكتشاف موهبته : “بدايتى في الرسم كانت من حوالي اربع سنين، كان في حد كدا بحبه و كنت عايز اعمل اى حاجه عشان افاجئه بيها، فجربت إنى ارسمه وبالفعل رسمته من غير صورته يعني من خيالي، والحمد لله انها كانت حلوة خالص وعجبته وبكدا اخدت الحافز و كملت واشتغلت ع نفسي لحد م وصلت للمستوى اللي انا عليه حاليا ودى كانت اول تجربة ليا في الرسم “.

واكمل حديثه عن بدايته لسلك طريقه للمجال الفني قائلا :” بعد لما اكتشفت موهبتي وإني بعرف ارسم بدأت اكمل واحده واحده ومن اول 2020 قرارات ان دا يبقا مجالى كشغل مش انه مجرد موهبة وبس، فقررت اني ارسم ع الحيطة مش في الورق بس فرسمت اول رسمه يوم 1/1/2020 كانت ف اوضتى لمحمد صلاح، بعدها وريتها لصحابى وقرايبى واهلى وعجبتهم وشجعونى وبعدين قرارت ان اخلى الناس كلها تشوف رسمى مش المقربين بس، فرسمت رسمه ف الشارع ودي كانت نقلة حلوة ودافع ليا لانه بعدها بكام يوم اتفاجئت انه اتكتب عني ف جريدة صحفية والحاجة دي خلتني اطور من مستوايا ومن شغلي اكتر لحد ماقدرت اني اطلع في تلات قنوات تلفزيونية مصرية، وبقيت اسافر برا المركز والمحافظة بتاعتي ومن الوقت دا وانا حصلت على لقب أصغر رسام جرافيتى في مصر “.

وعندما سُئل الجمسي عن سر تميز أعماله عن أعمال غيره من باقي الفنانين في عمره، قال:” اللي بيميز أعمالي عن غيري إنى برسم شغل واقعى وف الاغلب بيكون شخصيات وكمان إنه بيكون على جداريات، يعني بحب ارسم حاجات مختلفة ومبهجه وبعرف اوظفها بحيث إنها تعجب اى حد يشوفها”.

وأضاف أن مثله الأعلى في حياته و المحفز له بإنه يكمل طريقه لتحقيق حلمه بأن يصيح من أشهر رسامين الجرافيك في العالم على مساحة اكبر هو والده و والدته والشخص الذي تسبب في اكتشافه لموهبته.

وأما عن آخر أعمال الجمسي التي حققت نجاحاً باهراً رسمته للفنان تامر حسني، التي ظهرت في إعلانه ل”رسالة”.

زر الذهاب إلى الأعلى